البيئة والطاقة

نوافذ ذكية تعتم لتبرد الغرفة وتتحول إلى ألواح شمسية حين تسخن

كشف فريق من العلماء في المختبر الوطني للطاقة المتجددة التابع لوزارة الطاقة الأمريكية حديثًا عن تصميم لنوافذ ذكية تغير لونها تلقائيًا عند تسخينها بأشعة الشمس للحفاظ على برودة المباني، وتتحول إلى ألواح شمسية عندما تسخن.

ويرى العلماء أنها قد توفر حلًا صديقًا للبيئة لتبريد أماكن السكن والعمل، وتقلل الحاجة إلى مكيفات الهواء التي تستهلك قدرًا كبيرًا من الطاقة الكهربائية.

وتجمع هذه النوافذ الذكية الطاقة من أشعة الشمس التي تمنحها لونها الداكن عندما تعتم، وفقًا لموقع للبيان الصحافي.

ونشر الفريق دراستهم في دورية نيتشر كوميونيكيشنز، وتعتمد هذه التقنية على شريحة رقيقة من مادة البيروفسكايت الشمسية موضوعة بين لوحين من الزجاج، وحقن بخار مذيب بينهما. ويؤدي البخار إلى إعادة ترتيب بلورات البيروفسكايت عندما تصبح درجة الحرارة مرتفعة ليتغير لون النافذة وتمنع دخول أشعة الشمس بدرجات مختلفة خلال ثوانٍ بحسب درجة الحرارة.

وقال بريان روزالس، المؤلف الرئيس للورقة البحثية، في بيان صحافي «بإمكاننا تطوير نموذج أولي لنافذة ذكية باستخدام هذه التقنية خلال عام واحد.»

وعملت فرق أخرى، ومنها في أستراليا والمملكة العربية السعودية، على تطوير تقنيات مشابهة. ويتوقع أن تبلغ قيمة سوق النوافذ الذكية نحو 6.9 مليار دولار بحلول العام 2022، وهي ذات جدوى اقتصادية عالية، وقد يكون لها دور مهم جدًا في خفض البصمة الكربونية العالمية.

– المصدر: نوافذ ذكية تعتم لتبرد الغرفة وتتحول إلى ألواح شمسية حين تسخن على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.