الذكاء الاصطناعي

علماء يكتشفون تشابهًا مدهشًا بين الشبكات العصبية والدماغ البشري

تقسيم الصور

وجد فريق من العلماء تشابهًا في كيفية إدراك العالم بين دماغ الإنسان والشبكات العصبية الاصطناعية.

تمر المعلومات البصرية في الدماغ البشري عبر مختلف باحات قشرته لتفسر كل منها جوانب مختلفة من الصورة، لتجمع في النهاية صورة العالم المحيط بنا.

ووجدت دراسة جديدة نُشرت يوم الخميس في دورية كرنت بيولوجي أن جوانب الأشكال ثلاثية الأبعاد، مثل النتوءات والأشكال الكروية، تفسر في المرحلة المبكرة من هذه العملية، واتضح أن الشيء ذاته يحدث أيضًا في الشبكات العصبية الاصطناعية.

تطور متشابه

وقد لا يبدو ذلك الاكتشاف مفاجئًا كثيرًا لأن الشبكات العصبية -وهي نوع من هندسة الذكاء الاصطناعي المصممة وفق نموذج عمل الدماغ البشري- تُفسر المعلومات بصورة مشابهة له. ولم يعرف العلماء عن هذا الجانب من أسلوب عمل الأدمغة حتى لاحظوه في خوارزمية أليكسانت.

وقال إد كونور عالم الأعصاب في جامعة جونز هوبكنز ومؤلف الدراسة في بيان صحفي في إطار حديثه عن الباحةٍ البصرية «في4»: «لقد فوجئت برؤية إشارات قوية وواضحة للشكل ثلاثي الأبعاد في وقت مبكر في “في4 “، لكنني لم أتوقع أننا سنرى الكيفية ذاتها نحدث في أليكسانت، المدربة فقط على ترجمة الصور ثنائية الأبعاد لتصنيفات محددة.»

دائرة مغلقة

ويشير التشابه غير المتوقع إلى أننا قد نتمكن من تعميق معلوماتنا عن طريقة عمل أدمغتنا بوساطة الشبكات العصبية، مثلما نستخدم ما نعرفه عن الدماغ لتطوير شبكات عصبية جديدة. وأضاف كونور «الشبكات الاصطناعية هي أكثر النماذج الحالية الواعدة لفهم الدماغ، وفي المقابل، فإن الدماغ أفضل نموذج يقرّب الذكاء الاصطناعي من طريقة عمل الذكاء الطبيعي.»

– المصدر: علماء يكتشفون تشابهًا مدهشًا بين الشبكات العصبية والدماغ البشري على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.