الثورة الصناعية 4.0

علماء ينتجون لسان اصطناعي فعّال حيويًا بالطباعة ثلاثية الأبعاد

لسان مشابه حيويًا

استخدم باحثون من جامعة ليدز وإدنبرة في المملكة المتحدة الطباعة ثلاثية الأبعاد لإنتاج أول لسان مشابه حيويًا للسان البشري. يقترب السطح الاصطناعي من خصائص اللسان البشري المختلفة بدءًا بتضاريسه ومرونته وصولًا إلى درجة رطوبته.

تحدد هذه الخصائص كيفية تفاعل اللعاب مع اللسان التي تلعب دورًا محوريًا في الأكل والقدرة على البلع والتحدث وتنفيذ مهام أخرى. ويسعى الباحثون إلى تطوير سطح اصطناعي للوصول إلى فهم أكثر لدور اللسان في الأكل والتحدث.

خشن ورطب

استعان الباحثون بانطباعات سيليكونية من لسان 15 بالغًا لإنتاج اللسان الحيوي، ثم مسحوا الانطباعات المعكوسة لرسم خريطة للتفاصيل الدقيقة واستعانوا بالطباعة ثلاثية الأبعاد وتقنية رقمية خاصة لمعالجة الضوء.

أشار مايكل براينت الكاتب المساعد والباحث من جامعة ليدز إلى أن إنتاج هذا اللسان ببنية مشابهة وخصائص ميكانيكة مقاربة للسان البشري سيدفع عجلة الأبحاث والتطوير في مجال العناية بالفم والمنتجات الغذائية والتقنيات العلاجية.

اختبار التذوق

على الرغم من كل هذه المزايا، لكن اللسان المنتج غير قادر على التذوق. إذ قال إفرن أندابلو-ريز زميل الدكتوراه لدى جامعة ليدز والكاتب الرئيس في الدراسة «تمنح مئات البنى الشبيهة بالبراعم -الحليمات- اللسان ملمسه الخشن وتوجد مع طبيعته الملساء سطحًا معقدًا على الصعيد الميكانيكي.»

– المصدر: علماء ينتجون لسان اصطناعي فعّال حيويًا بالطباعة ثلاثية الأبعاد على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.