أستراليا

كشف غير مسبوق عن شعاب مرجانية ضخمة في أستراليا

شعب جديدة

عثر العلماء على شعاب مرجانية عملاقة جديدة بالقرب من الحاجز المرجاني العظيم في أستراليا، ويمثل هذا الاكتشاف الأول من نوعه منذ أكثر من 120 عامًا.

وجد باحثون من معهد شميت أوشن الأسترالي الأسبوع الماضي شعبًا مرجانية مخفية تبعد مسافة قصيرة عن الحاجز المرجاني العظيم، ووجدوا أن طولها يتخطى طول مبنى الإمباير ستيت.

وعثر على الشعب المرجانية خلال رحلة بحثية استمرت لمدة عام لرسم خريطة للمحيطات حول قارة أستراليا، وفقًا لبيان صحفي.

ويظهر هذا الاكتشاف الجديد مدى ضآلة معلوماتنا عن المحيطات التي تغطي معظم الكوكب.

وقال روبن بيمان الباحث من جامعة جيمس كوك في البيان: سعادتنا غامرة بهذه المفاجأة.

تحت الماء

يمثل الاكتشاف المغمور بالمياه والذي بثه معهد شميت أوشن على الهواء مباشرة على يوتيوب، ثامن شعاب مرجانية منفصلة معروفة لنا حتى الآن ويعني ذلك أنها ليست جزءًا من الحاجز المرجاني العظيم ولكنها قريبة بما يكفي لاعتبارها ذات صلة بالمنطقة.  ويعد اكتشافًا مهمًا لفهم النظام البيئي العملاق للشعاب المرجانية الذي يعاني من ضغوط حيوية في ظل تغير المناخ العالمي.

وذكرت جيوتيكا فيرماني، المدير التنفيذي لمعهد شميدت أوشن في البيان: إن العثور على شعاب مرجانية جديدة يبلغ ارتفاعها نصف كيلومتر في منطقة كيب يورك البحرية قرب الحاجز المرجاني العظيم الشهير يظهر مدى غموض العالم بعيدًا عن السواحل.

مصدر مفتوح

يخطط العلماء لإتاحة خرائط قاع البحر ثلاثية الأبعاد وخرائط الشعاب المرجانية الجديدة للباحثين الآخرين على أمل اكتشاف أنواع وأنظمة بيئية جديدة في المنطقة لتحقيق فهم أفضل لشبكة الشعاب المرجانية الواسعة.

وقالت ويندي شميت الشريك المؤسس لمعهد شميت أوشن في البيان: هذا الاكتشاف غير المتوقع يؤكد أننا ما زلنا نجد هياكل مجهولة وأنواع جديدة في المحيط ويبرز ذلك أن معرفتنا بما يوجد في باطنه لا تزال محدودة جدًا.

– المصدر: كشف غير مسبوق عن شعاب مرجانية ضخمة في أستراليا على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.