العلوم المتقدمة

فلكيون: هذا الكويكب الضخم قد يصطدم بالأرض في 2068

إنها تقترب

بعد 48 عامًا قد يصطدم بالأرض كويكب سمي «أبوفيس» على اسم إله الفوضى عن قدماء المصريين.

في العام 2068 سيمر أبوفيس بالأرض من قرب شديد، على حد تقرير موقع بوبيلار ميكانكس؛ وبسبب انحراف مداره وميَلانه شيئًا فشيئًا، يُحتمل اصطدامه بالأرض فعلًا؛ صحيح أن الاحتمال ضئيل، لكن خطره حقيقي في رأي أهل العلم.

أهلًا

وحتى قبل مروره الخطير هذا، سيمر بنا أيضًا في 2029، من بين الأرض وشبكة أقمار اصطناعية، بحيث نستطيع أن نراه بالعين المجردة.

ومع أن فلكيِّي جامعة هاواي لم يستطيعوا استبعاد احتمالية الاصطدام في 2068، فإنهم أكدوا أن مرور 2029 سيكون آمنًا، بعدما أخذوا يتتبّعون مدار أبوفيس المتغير منذ اكتُشف في 2004، وقدّموا نتيجة عملهم هذا في اجتماع عقدته الجمعية الفلكية الأمريكية في عامنا الجاري.

تدرُّب

ونكرر: احتمالية اصطدام أبوفيس بنا ضئيلة، لكنه إن وقع فسيكون كارثيًّا؛ لكن وكالات الفضاء عاكفة على التجهُّز، فوكالة ناسا وشركة سبيس إكس تستعدان لإطلاق بعثة دارت التي ستكون جولة تدريبية على صد الكويكبات الخطيرة.

وأعلن أيضًا علماء روسيون تصنيعهم لصاروخ نووي يعتزمون قصف أبوفيس به إن لزم، فعلى الأقل سيكون لدينا خيار تدميره حين يَمرّ.

– المصدر: فلكيون: هذا الكويكب الضخم قد يصطدم بالأرض في 2068 على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.