العلوم المتقدمة

علماء فلك يكتشفون أين تختبئ مادة الكون الخفية

اكتشاف جديد

بحث العلماء منذ فترة طويلة عن نحو 40% من المادة الكونية التي يتكون منها كل شيء نراه ونلمسه لكنها بقيت مفقودة ولم تكتشف من قبل.

ومؤخرًا كشف فريق من باحثي المركز الوطني الفرنسي للأبحاث العلمية أن الجانب الخفي من الكون مختبئ بعيدًا في الخيوط المنتشرة للشبكة الكونية العملاقة التي تربط المجرات. وذكر البحث الذي نُشر يوم الجمعة في مجلة علم الفلك والفيزياء الفلكية أن العلماء عثروا على المادة المفقودة بعد تحليل مجموعة بيانات سجلت منذ 20 عامًا.

شبكة خفية

ويرى العلماء أن خيوط الغاز المشكلة للشبكة الكونية تربط شبكات المجرات عبر الفراغات الشاسعة من العدم في الكون، وفقًا لبيان صحافي صادر عن المركز الوطني الفرنسي للبحث العلمي، إذ تشكل هذه الخيوط مصدرًا لمواد كونية جديدة للمجرات القريبة أو الثقوب السوداء ما يجعل الشبكة أكثر ترابطاً وخفاءً.

ويرى الباحثون الفرنسيون أن السبب في ذلك أن خيوط الشبكة الكونية واسعة الانتشار وأن الإشارات التي تطلقها ضعيفة جدًا، ولذلك لم تكتشف على مدى 20 عامًا على الرغم من أن جميع البيانات كانت شديدة الوضوح.

نظرة جديدة

وتمكن باحثو المركز الوطني الفرنسي للبحث العلمي من مراجعة انبعاثات الأشعة السينية لخيوط الغاز إلى جانب معلومات عن الترتيب الفيزيائي لنحو  15000  خيط فتمكنوا من العثور على 40% من المواد في الكون فيها.

ومن خلال تحليل الأشعة السينية، تمكن الفريق من تأكيد أن هذه الخيوط تتضمن كميات هائلة من الغازات الساخنة التي لم تدرس سابقًا،وأن جزءًا كبيرًا من مادة الكون يختبئ على مرأى من الجميع.

– المصدر: علماء فلك يكتشفون أين تختبئ مادة الكون الخفية على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.