البيئة والطاقة

ناسا تقدّر كمية التلوث التي صدرت خلال فترة الحظر الشامل

أرض أخرى

لاحظ الخبراء أن إجراءات الحظر الصحي بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) أدت إلى انخفاض حاد في انبعاثات الكربون في جميع أنحاء العالم، واستطاعت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا تسجيل انخفاض عالمي في انبعاثات ثاني أكسيد النيتروجين بنسبة 20% منذ شهر فبراير/شباط.

قال كريستوف كيلر الباحث في وكالة ناسا في بيان صحافي «فوجئت بمدى انخفاض كمية الانبعاثات بعد إجراءات الإغلاق العام، ولا ننكر أن العديد من البلدان ساهمت بشكل فعال في خفض تركيز ثاني أكسيد النيتروجين من خلال بعض القوانين على مدى عقود ولكن ما تظهره النتائج بشكل جلي أن السلوك البشري يلعب دورًا كبيرًا في ذلك»

استشراف المستقبل

تكمن مشكلة المقارنة بين مستويات التلوث قبل وبعد الإغلاق في أن الأرقام تتقلب عادةً بمرور الوقت، لذلك احتاج علماء ناسا إلى تطوير نموذج يمكنه التنبؤ بدقة بانبعاثات ثاني أكسيد النيتروجين العالمية -التي ترتبط بالأنشطة الصناعية وقطاع النقل-هذا العام في حال لم يحدث الوباء.

وجد الباحثون أن نسبة انخفاض انبعاثات ثاني أكسيد النيتروجين في معظم المدن وصلت من 20 إلى 50% بالمقارنة مع البيانات المتوقعة لكمية انبعاثات ثاني أكسيد النتروجين في حال عدم ظهور الوباء، ووصلت نسبة انخفاض الانبعاثات في ميلانو في إيطاليا إلى 60%.

وقال كيلر أيضًا في البيان «نعلم جميعًا أن عمليات الإغلاق سيكون لها تأثير على جودة الهواء لكن من الصعب تحديد مقدار هذا التغيير المؤقت في ظل وجود الاختلافات المعتادة في مستويات التلوث والتغيرات الموسمية»

– المصدر: ناسا تقدّر كمية التلوث التي صدرت خلال فترة الحظر الشامل على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.