الرادار

مهندسون يطورون نظام رادار لتمكين السيارات ذاتية القيادة من الرؤية عبر الضباب

تمكن مهندسون بجامعة كاليفورنيا سان دييجو من تعزيز رادارات السيارات ذاتية القيادة، لزيادة كفاءتها في الظروف الضبابية، فتتوقع بدقةٍ شكلَ الأشياء التي تعترض طريقها وحجمها؛ وعرضوا عملهم في مؤتمر سِنسيس بين 16–19 نوفمبر/تشرين الثاني.

تعتمد السيارات ذاتية القيادة في الرؤية على الليدار والرادار، فأما الليدار فيرسم للأجسام المعترِضة صورة دقيقة ثلاثية الأبعاد في الظروف العادية، لكن لا يناسبه الضباب ولا الغبار ولا المطر، وأما الرادار فمناسب في كل هذا، لاعتماده على الموجات الراديوية، لكنه لا يرسم إلا صورًا جزئية لا ترقى لصور الليدار.

فعززوا الرادار ليجمع بين خصائصه وخصائص الليدار بتكلفة منخفضة، بأن وضعوا على غطاء المحرك رادارَين معًا بينهما متر ونصف؛ واجتماعهما هكذا حسّن جدًّا توقُّع أبعاد الأجسام المعترِضة: فكانا كالليدار في اختبارات الظروف العادية ليلًا أو نهارًا، وتفوقا في الظروف الضبابية التي فشل فيها الليدار.

إنّ مشكلة الرادار أنه معتمِد على اصطدام موجاته بالأجسام المعترِضة، وانعكاسها عنها حاملةً إليه بياناتها، فمعظم تلك الموجات لا ينعكس، فتضيع بيانات سيارات ومشاة كثيرين.

لكن باستعمال رادارين بينهما متر ونصف على غطاء المحرك، يصير للسيارة «نقطتا مراقبة مختلفتان، مع مجالَي رؤية متداخلَين، فنخلق نطاقًا عالي الدقة، احتمالية الكشف فيه عالية» على حد كلام كشيتيز بانسال، طالب دكتوراه هندسة الحاسوب وعلومه في جامعة كاليفورنيا سان دييجو.

وللرادار مشكلة أخرى هي الضوضاء، إذ تُرى نقاط عشوائية ليست لأي أجسام، ويَلتقط أيضًا ما يُدعى «إشارات الصدى» (انعكاسات موجية ليست من الأجسام المكتشَفة مباشرة)؛ فتغلّب المهندسون على هذا بخوارزمية تُدمج معلومات الرادارَين، فتكوّن صورة لا ضوضاء فيها.

ويُحسب لهذا الفريق أيضًا أنه أنشأ أول مجموعة بيانات تضم بيانات رادارَين معًا؛ وقال دِنيش بهارديا، أستاذ الهندسة الكهربائية والحاسوبية في كلية هندسة جيكوبس التابعة للجامعة «ليس متاحًا للعامة حاليًّا أي مجموعة بيانات كهذه، أي من رادارَين لهما مجالا رؤية متداخلان.»

وتحوي هذه المجموعة حاليًّا 54,000 إطار راداري، من مَشاهد القيادة ليلًا ونهارًا في الظروف العادية والضبابية، ويخطط الفريق لاختبارها في المطر أيضًا، بعد تزويد الأجهزة بأغطية واقية؛ ويتعاون حاليًّا مع شركة تويوتا على الجمع بين نظامه الراداري والكاميرات، وقال إن هذا قد يحل محل الليدار تمامًا.

– المصدر: مهندسون يطورون نظام رادار لتمكين السيارات ذاتية القيادة من الرؤية عبر الضباب على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.