أدوية

ماذا تتضمن جعبة البشرية من لقاحات ضد فيروس كورونا المستجد؟

لا يوجد حتى الآن أي لقاح معتمد من السلطات الصحية ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في دول العالم، لكن العديد من الدول بدأت بتوقيع عقود مع الشركات المطورة لهذه اللقاحات، إذ وقع الاتحاد الأوروبي عقودًا لاستيرادها.

ويوصي الاتحاد الأوروبي الدول الأعضاء فيه بمنح اللقاح للأشخاص أصحاب الأولوية نظرًا لتوفر كميات قليلة منه، ومنهم العاملون في مجال الرعاية الصحية والأشخاص الذين تزيد اعمارهم عن 60 عامًا والمرضى بأمراض خطيرة.

ستحصل جميع دول الاتحاد الأوروبي على اللقاح بمجرد الموافقة عليه في الوقت ذاته وستكون الحصص وفقًا لعدد السكان. وينصح الاتحاد الأوروبي الدول بالاستعداد لتوزيع اللقاح عن طريق تنظيم الكوادر الطبية والأجهزة اللازمة والاستعداد لإتاحته مجانًا. ونشرت الجمعية الألمانية لعلماء الفيروسات مؤخرًا بيانًا يقترح آلية لتحديد الأشخاص أصحاب الأولوية في الحصول على اللقاح.

يطور العلماء أكثر من 40 لقاحًا في جميع أنحاء العالم، ولكن لا يوجد حتى الآن أي لقاح حصل على موافقة رسمية لاستخدامه، لكن من المتوقع أن تحصل عدة لقاحات على هذه الموافقة خلال هذا العام، فما الفرق بينها؟  وما آخر نتائج التجارب على هذه اللقاحات؟

لقاح شركة فايزر الأمريكية

أنهت شركة فايزر الأمريكية بالتعاون مع شركة بيو نتيك الألمانية المرحلة الثالثة من التجارب السريرية للقاحها ضد فيروس كورونا المستجد. ووصلت فعاليته إلى نسبة 90%. وتعمل فايزر على ترخيص استخدام اللقاح في حالات الطوارئ من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية.

يعتمد هذا اللقاح على الحمض النووي الريبوزي المرسال الخاص بالفيروس والذي يحفز الجسم على تكوين مناعة ضد الفيروس. وتنبه الشركة إلى ضرورة حفظ اللقاح في ثلاجات تصل الحرارة فيها إلى 70 درجة مئوية تحت الصفر، ما قد يعقد عمليات الحفظ والتوزيع.

لقاح شركة مودرنا الأمريكية

أعلنت شركة مودرنا عن نجاح المرحلة الثالثة من تجاربها السريرية للقاح، ووصلت نسبة فعاليته إلى 90%. وتستعد الشركة لتوفير 20 مليون جرعة قبل نهاية العالم الجاري و500 مليون جرعة خلال العام المقبل. وستحصل الولايات المتحدة الأمريكية على 100 مليون جرعة منها والاتحاد الأوروبي على 80-160 مليون جرعة.

يحتوي هذا اللقاح أيضًا على الحمض النووي الريبوزي المرسال للفيروس، والذي يساعد الجسم على تكوين مناعة ضده، لكنه يختلف عن لقاح شركة فايزر من ناحية درجة حفظه وتخزينه، إذ يكفي تخزينه في جو حرارته من 2 إلى 8 درجات مئوية لمدة 30 يومًا، أو في جو حرارته 20 درجةً مئوية تحت الصفر لمدة 6 أشهر.

لقاح أسترازينيكا/أكسفورد

تطور شركة أسترازينيكا بالتعاون مع جامعة أكسفورد لقاحًا يحرض على تطوير استجابة مناعية في الجسم عن طريق بروتين يوجد على سطح فيروس كورونا المستجد، وأظهرت التجارب فعاليته على الكبار والصغار. وتدرس وكالة الأدوية الأوروبية «إيما» نتائج هذه التجارب وقد يكون قريبًا من الحصول على الموافقة، وأكد ينس سبان وزير الصحة الألماني حصول ألمانيا على 54 مليون جرعة من اللقاح بعد الموافقة عليه، وستكون هذه الكمية كافية لنحو 27 مليون شخص، وتشير نتائج الأولية إلى أن فعالية اللقاح قد تصل إلى 90% أيضًا.

لقاح جانسين

يعتمد لقاح شركة جانسين التابعة لشركة «جونسون أند جونسون» على فيروس ينقل مورثات لفيروس كورونا المستجد إلى الخلايا البشرية والتي تنتج لاحقًا بروتينات الفيروس القادرة على تحفيز جهاز المناعة على محاربة العدوى.

ووقعت مفوضية الاتحاد الأوروبي عقودًا مع شركة جانسين لشراء 200 مليون جرعة من لقاحها.

واستأنفت الشركة مؤخرًا تجاربها السريرية بعد إصابة أحد المشاركين في التجربة بجلطة، لكن الباحثين لم يجدوا أي صلة بين اللقاح والإصابة.

لقاح شركة سانوفي وشركة جلاكسو سميث كلاين

بدأ الباحثون في شركة سانوفي شركة جلاكسو سميث كلاين تجربة سريرية لاختبار لقاح بروتيني ضد فيروس كورونا المستجد، ومن المقرر أن تبدأ المرحلة الثالثة الحاسمة بحلول نهاية عام 2020، وإذا سارت الأمور على ما يرام فسيتيح المصنعون اللقاح في النصف الثاني من عام 2020. ووقع الاتحاد الأوروبي مسبقًا عقدًا لشراء ما يصل إلى 300 مليون جرعة.

لقاحات أخرى

تطور عدة شركات أخرى لقاحات ضد الفيروس ومنها شركات صينية تدعى سينوفاك وسينوفارم التي تعتمد على فيروس كورونا المعطل وشركة نوفافاكس الأمريكية التي تختبر لقاحها في المرحلة السريرية الثالثة.

طوّر أيضًا مركز جاماليجا للأبحاث في موسكو أول لقاح مسجل ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) ويعتمد هذا اللقاح على ببتيدات فيروسية، ويدعى اللقاح الروسي «سبوتنيك في.»

– المصدر: ماذا تتضمن جعبة البشرية من لقاحات ضد فيروس كورونا المستجد؟ على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.