المصفوفة

ناسا تبدأ رسميًّا تجميع نظام الإقلاع الفضائيّ في فلوريدا

تركيب نظام الإقلاع الفضائيّ

في مركز كينيدي الفضائي بدأت وكالة ناسا رسميًّا تركيب أجزاء المعزِّز المصمَّم لأول مركبة من مراكب الرفع الثقيل المدعوة «نظام الإقلاع الفضائيّ،» تجهيزًا لأول إقلاعاتها في العام المقبل.

وللوكالة خطط طموحة لصاروخها الضخم، فتريد استعماله في إطلاق رواد بعثة أرتميس إلى سطح القمر في عام 2024؛ وإن اعترفت بأن هذا الميعاد مشكوك في واقعيته.

مشوار طويل

تعرَّض نظام الإقلاع الفضائيّ لتأخيرات كثيرة، فظل في مرحلة التطوير أكثر من عقد، وأخذ تطويره يستنفد ميزانيته وأكثر عامًا بعد عام.

لكن الوكالة متحمسة لتركيبه على رغم التأخيرات؛ وسيستهلّ المهندسون تركيبه بمعزِّزَيه الخارجيَّين العملاقين المحيطين بالمرحلة الأساسية منه، على منصة إطلاق متنقلة ارتفاعها 116 مترًا.

وفي بيان أصدرته الوكالة قال أندرو شروبل، مدير سرَيان العمليات المتكاملة لدى شركة جيكوبس المتعهِّدة «إن تركيب أول جزء من صاروخ ‹نظام الإقلاع الفضائيّ› على منصة إطلاق متنقلة لَمَحطة كبرى في برنامج أرتميس، إذ يبين أن البعثة تتجسد فعلًا، وأنه قريبًا سيتوجه إلى موقع الإطلاق.»

أرتميس 2024

ومؤخرًا أيضًا أتمّت شركة نورثروب جرومان، المتعهِّدة للوكالة بنظام الإقلاع، أول اختبار شامل لمعزِّز من معززات النظام، في منشأة اختباراتها في برومونتوري بولاية يوتا؛ وكان اختبارًا هائلًا، أضرم من شدته نارًا في سفح تل مجاور.

وإذا جرى كل شيء كما يُرام، وأُنجزت الأعمال الكثيرة المتعيِّن إتمامها، فسنرى صاروخ النظام يحمل مركبة أوريون التابعة للوكالة، حاملة طاقم رواد فضاء إلى مدار القمر في غضون أربعة أعوام.

– المصدر: ناسا تبدأ رسميًّا تجميع نظام الإقلاع الفضائيّ في فلوريدا على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.