الثورة الصناعية 4.0

روبوت لتركيب الجدران بسرعة ودقة أفضل من البشر

تأسست شركة كانفاس للروبوتات في العام 2017، وأعلنت هذا الشهر عن انطلاقها التجاري العام بشراكات مع أطراف أخرى مع تمويل يصل إلى 19 مليون دولار.

وصممت الشركة ذراعًا آليًا مزودٍ بمستشعراتٍ لأتمتة عملية تركيب الجدران. وتسعى إلى توسيع أعمالها في مختلف البلدان وتطوير روبوتات لأتمتة مختلف مهام البناء.

ذراع روبوتيّة لأتمتة البناء

تركز شركة كانفاس جهودها على عمليات تثبيت الجدران في مواقع البناء الكبيرة التي تزيد مساحتها عن 3048 مترًا مربعًا، وتعمل على تطوير روبوت خاص لإنجاز عمليات الطلاء والعزل.

ويدعي مؤسسو الشركة أن روبوتاتها تنجز أعمال البناء بسرعة أكبر من البشر وحدهم، على الرغم من أن هذه الروبوتات لا تعمل إلا بتحكم من عمال محترفين، إذ توفر الشركة وظائف لهم وتساعد في تعريفهم على مجالات جديدة للعمل، ما يزيد من الأمان الوظيفي ويخفض التعب الجسدي.

خطط التوسع

وتمارس الشركة أعمالها في منطقة خليج سان فرانسيسكو في الولايات المتحدة الأمريكية، وتخطط للتوسع إلى مدن أخرى استجابة لتصاعد الطلب على الروبوتات والذكاء الاصطناعي خلال الأشهر الماضية بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) واستمرار تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي للحد من انتشاره، ما دفع عدة شركات للاستثمار في كانفاس وتقديم تمويل يصل إلى 19 مليون دولار.

وتسعى عدة شركات أخرى إلى تطوير روبوتات خاصة بها، ومنها شركة هيواندي التي تجري مباحثات لشراء شركة بوستن ديناميكس. وطورت شركة آي بي بي أيضًا روبوتًا لاستخدامه في مجالات متنوعة في القطاع الصناعي.

– المصدر: روبوت لتركيب الجدران بسرعة ودقة أفضل من البشر على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.