الصين

مسبار صيني يهبط على سطح القمر لجمع الصخور القمرية

هبطت المركبة الفضائية الصينية «تشانغ آه-5» بنجاح على الجانب القريب من القمر في وقت متأخر من يوم أمس الثلاثاء، وأرسلت صورًا، حسبما أعلنت إدارة الفضاء الوطنية الصينية.

ويذكر أن هذه أول محاولة لجمع الصخور من القمر تطلقها أي دولة منذ سبعينيات القرن الماضي.

وذكرت وكالة أنباء الصين شينخوا أن المركبة الفضائية الروبوتية التي تحمل اسم آلهة القمر الصينية الأسطورية، ستقضي يومين على القمر لجمع عينات من التربة والصخور، وسيتولى فريق من الخبراء مهمة التحكم بها من الأرض.

ويفترض أن تلتقط الذراع الروبوتية للمسبار الصخور من السطح، وسيحفر المثقاب سطح القمر لجمع عينات التربة ووضعها في حاوية خاصة في المركبة الفضائية.

ويتوقع أن تزن العينات نحو كيلوجرامين. وفي حال نجحت هذه المهمة، فستصبح الصين الدولة الثالثة – بعد الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي سابقًا – التي تتمكن من جلب عينات من القمر.

إذ جلب رواد الفضاء الأمريكان نحو 382 كيلوغرامًا من الصخور والتربة بين العامين 1969-1972 خلال برنامج أبولو، وجمع الاتحاد السوفيتي 170.1 جرامًا من العينات في العام 1976.

وصرحت وكالة الفضاء الصينية إنه سيكون بوسع العلماء تحليل تربة القمر وخصائصها الفيزيائية وتركيبتها المادية فور وصولها إلى الأرض. إذ تعقد الآمال على هذه المهمة للإجابة عن أسئلة تتمحور حول المدة التي ظل فيها القمر نشطًا بركانيًا في باطنه، والتوقيت الذي تبدد فيه مجاله المغناطيسي؛ وهو أساس حماية أي شكل من أشكال الحياة من أشعة الشمس.

تجدر الإشارة إلى أن صاروخ «لونج مارتش-5» الذي حمل مركبة الفضاء «تشانغ آه 5» انطلق من جزيرة هاينان قبالة الساحل الجنوبي للصين بتاريخ 24 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وهبطت المركبة الفضائية على منطقة لم تصلها أي سفينة فضائية من قبل، وهي سهل يضم حممًا بركانية يعرف باسم «محيط العواصف.» ويتوقع أن هذه البقعة المظلمة الكبيرة، التي تمتد لنحو 2900 كيلومتر، تكونت نتيجة حدث كوني عملاق تسبب في تكوين بحر قديم من الحمم البركانية، وفقًا لوكالة ناسا.

وأشارت وكالة شينخوا أن هذه هي المرة الثالثة التي يهبط فيها مسبار قمري صيني بنجاح على سطح القمر.

– المصدر: مسبار صيني يهبط على سطح القمر لجمع الصخور القمرية على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.