الثورة الصناعية 4.0

باحثون يطورون روبوتًا لإعلام المزارعين متى يسقون المحاصيل

تشكل معرفة الوقت المناسب لسقاية النباتات مسألة صعبة أمام بستانيّ متوسط الخبرة، ما دفع فريق من الباحثين من جامعتي ريفرسايد وميرسيد في كاليفورنيا إلى تطوير حجرة ضغط آلية تستخدم لاختبار عينات من الأوراق، للحصول على بيانات عن احتياجات المحصول من الماء، وفقًا لموقع جامعة ريفرسايد.

جهاز اختبار الأوراق

ولتحديد الاحتياجات المائية يجمع المزارعون يدويًا أوراق نباتات عشوائية لوضعها في حجرات الضغط، حيث يطبق عليها ضغط الهواء لتحديد متى يبدأ الماء في التسرب من عنق الأوراق، فيُعرف احتياج النبات إلى الري.

لكن هذا الاختبار يستغرق وقتًا طويلاً وقد يكون غير فعال، إذ لا يستطيع المزارعون تخصيص يوم كامل لاختبار أجزاء مختلفة من الحقل، فكما قال كونستانتينوس كاريديس، الأستاذ المساعد في جامعة ريفرسايد، في بيان صحافي «خصائص الورقة قد تختلف خلال الوقت المنقضي بين أخذ العينات والتحليل، الأمر الذي يؤدي إلى نتائج مضللة.»

نموذج الروبوت الجديد

ويطور الفريق نموذجهم الجديد باستخدام نظام توصيل الري بمساعدة الروبوت، الذي يعرف اختصارًا باسم آر إيه بي آي دي، والذي طوره سابقًا أعضاء من الفريق ذاته، ويتحرك هذا النظام على امتداد صفوف المحاصيل لتعديل تدفقات الري وفقًا لبيانات أجهزة الاستشعار.

وسيزود الروبوت الجديد بجهاز آلي لأخذ عينات أوراق وغرفة ضغط تُصمَّم في جامعة ريفرسايد، وسيترافق عمل هذه التقنية مع طائرات دون طيار مهمتها مسح الحقول وتوجيه الروبوت إلى أجزاء محددة في الحقل.

ويخطط الباحثون لتصنيع نموذجهم الأولي بحلول ربيع العام 2021، ويتوقعون الحصول على نموذج نهائي بحلول شتاء العام 2022.

وبمجرد الانتهاء من تصميم جميع المكونات سيصدر الفريق التصميمات وجميع البيانات التي جمعوها خلال مشروعهم لتكون مفتوحة المصدر ومتاحة لأي شخص.

– المصدر: باحثون يطورون روبوتًا لإعلام المزارعين متى يسقون المحاصيل على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.