الثورة الصناعية 4.0

حاسوب كمومي صيني جديد يثبت التفوق الكمومي

ابتكر باحثون صينيون حاسوبًا كموميًّا فوتونيًّا لإثبات التفوق الكمومي؛ ويعني التفوق الكمومي هو تفوق تلك الحواسيب على الحواسيب التقليدية – وإنْ في مهمة واحدة فقط –، ولم يحققه حتى الآن إلا حاسوب «جوجل سيكامور

ولحداثة هذا المجال يعكف الباحثون على تجريب إمكانات جديدة، فحاسوب سيكامور هذا معتمِد على الكيوبِتات، في حين أن الفريق الصيني أسس حاسوبه على الفوتونات، وسمَّاه «جيوتشانج.»

وقرر الفريق أن تكون مهمة هذا الحاسوب: اعتيان البوزون، وهي وسيلة لحساب مخرجات دائرة ضوئية لها مُدخَلات ومُخرَجات عديدة. ويكون الحساب بآلة تُدخَل فيها فوتونات على التوازي، لتقابل فيها قواسم أشعة تأخذ تقسمها، ومَرايا تنعكس عنها؛ وتُقاس المخرَجات بعدئذ بتوزُّع أرقام ذلك النظام.

وذكر الفريق أنه صمم حاسوبه ليتولى أمر 100 مُدخل و100 مُخرج و300 قاسم أشعة و75 مِرآة، ونوّه بأن الحواسيب العادية تتعطل عندما تحاول حساب توزُّع ذلك النظام.

وبالفعل اختبَر «جيوتشانج،» فاستغرق 200 ثانية فقط، في حين أن أسرع الأجهزة الفائقة لو حاولتْ إجراء هذه الحسابات لاستغرقت مليارَي عام ونصف تقريبًا؛ فلا أدَلّ من هذا على التفوق الكمومي.

– المصدر: حاسوب كمومي صيني جديد يثبت التفوق الكمومي على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.