العمل عن بعد

شركة نيسان تبتكر مكتبًا متنقلًا للعمل عن بعد دون البقاء في المنزل

إن كنت تظن أن العمل عن بعد يعني التمدد على أريكتك المنزلية الوثيرة بملابسك المريحة وأنت تمارس عملك، فالمؤكد أنك لا تتفق تمامًا مع رؤية شركة نيسان لذلك! إذ كشفت شركة السيارات اليابانية عن تعديل لسيارتها الفان «إن في 350» أضاف إليها مكتبًا أنيقًا للعمل عن بعد.

ونشرت الشركة الفيديو التالي عن فكرتها الجديدة:

بعد تحول العمل عن بُعد مؤخرًا إلى أسلوب عمل طبيعي شائع، دمجت شركة نيسان هذه الفكرة في إحدى مركباتها كي تقدم حلًا بديلًا لمن لا يتحمل البقاء في المنزل ليعمل عن بعد، أو لمن يريد مجرد تغيير المشهد أمامه، لكن المركبة ما زالت فكرة نظرية حاليًا لم تصل إلى مرحلة الإنتاج والبيع في الأسواق.

وكما يظهر الفيديو، فإن الميزة الأكثر ابتكارًا هي حجرة المكتب المنزلقة التي تندفع منزلقة من مؤخرة الشاحنة. وهي مجهزة بمكتب أنيق وكرسي كوسوم من شركة هيرمان ميللر وأرضية مضاءة الحواف من مادة البولي كربون الشفافة التي تتيح مشاهدة ما يحدث تحت قدميك.

حقوق الصورة: Nissan/YouTube

وبهذا بإمكانك أن تعمل عن بعد وتشعر في الوقت ذاته بأنك جزء من الطبيعة.

حينما تختفي حجرة المكتب ضمن المركبة لن تجد حولك أي نوافذ وستنعزل عن الطبيعة، لكن الشاحنة المقفلة توفر لك مساحة عمل داخلية مريحة، ذات إضاءة وظلال تناسب تمامًا العمل على شاشة الحاسوب.

من الإضافات المشوقة لمركبة نيسان آلة القهوة التي تساعدك على التخلص من النعاس، أما إن أردت الاستراحة أو حتى التمتع بقيلولة بعد الغداء، فاصعد إلى سطح المركبة حيث تجد كرسيًا للاستلقاء مع مظلة، فما أجمل من الراحة بعد عناء العمل!

حقوق الصورة: Nissan/YouTube

عمومًا فكرة الكبسولة المكتبية من نيسان حل مفيد للكثيرين الذين يريدون التركيز في العمل عن بعد في بيئة مريحة بعيدًا عن المنزل.

ولم تعلن نيسان متى ستحول هذه الفكرة إلى منتج تجاري فعلي لتطرحه في الأسواق.

– المصدر: شركة نيسان تبتكر مكتبًا متنقلًا للعمل عن بعد دون البقاء في المنزل على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.