المستقبل في الوطن العربي

10 فائزين ينضمون إلى برنامج نوابغ الفضاء العرب

أعلنت وكالة الإمارات للفضاء عن اختيار 10 فائزين للانضمام إلى الدورة الأولى من برنامج «نوابغ الفضاء العرب»، البرنامج العلمي التدريبي المكثف الأول من نوعه عربيًا الذي تشرف عليه الوكالة.

أطلقت الوكالة البرنامج في يوليو/تموز 2020 بالتزامن مع الإطلاق الناجح لمسبار الأمل في أول مهمة فضاء عربية لاستكشاف المريخ، ويهدف البرنامج إلى رعاية نخبة علمية مميزة من النوابغ العرب وأصحاب المواهب والكفاءات العلمية من شباب وشابات الوطن العربي، لإعدادهم وتدريبهم في مجال علوم الفضاء وتقنياته للمساهمة بخبراتهم وابتكاراتهم في رفد القطاع الفضائي في المنطقة والاستفادة من الآفاق المهنية والعلمية غير المحدودة لهذا القطاع في المستقبل، وتعزيز توجه مجتمعاتهم وأوطانهم لبناء اقتصاد معرفي قائم على الابتكار.

وكشفت وكالة أنباء الإمارات أن البرنامج تلقى أكثر من 37 ألف طلب من الراغبين في الانضمام إلى دورته الأولى. ويتضمن البرنامج ثلاثة مسارات هي: مسار المواهب ومسار الدراسات العليا ومسار الخبراء.

ويوفر مسار المواهب فرصة للنوابغ من طلبة المدارس في الوطن العربي للتعرف أكثر على مجال الفضاء وعلومه وتقنياته، ما يسهم في صقل مواهبهم وتوجيههم نحو هذا المجال الحيوي.

والفائزون في مسار المواهب: محمد السيد سبيع (17 عامًا)، وصلاح الدين جلال (17 عامًا)، ونوران السيد (16 عامًا) من جمهورية مصر العربية، ونوران اليوسف (16 عامًا) وفاطمة العبد الله (16 عامًا) من المملكة العربية السعودية، ومحمد زكريا (15 عامًا) من الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، ومحمد الجروب (16 عامًا) من المملكة الأردنية الهاشمية.

أما مسار الدراسات العليا فيتيح فرصة للطلبة العرب الموهوبين في مجالات العلوم والتقنية لدراسة علوم وتقنيات الفضاء عبر تقديم منح تعليمية للحصول على درجتي الماجستير أو الدكتوراه في جامعة الإمارات، وسيحظى الفائزون بفرصة التدريب العملي في مراكز ومختبرات الأبحاث والتطوير الفضائية في دولة الإمارات.

والفائزون في مسار الدراسات العليا: ماريا محمد من جمهورية جزر القمر، ومحمد عبد الجواد من سورية، وأسماء المسماري من المملكة العربية السعودية.

وخصص مسار الخبراء لفئة العلماء والمختصين والعاملين في مجال الفضاء أو المجالات ذات العلاقة من القادرين على المساهمة في تطوير علوم الفضاء وتقنياته، ويشمل ذلك تصميم الأقمار الاصطناعية وتصنيعها ومعالجة البيانات الفضائية بناء على معايير وشروط فنية تناسب طبيعة كل مشروع.

وما زالت تجرى عمليات التقييم لمسار الخبراء وفق التخصص العلمي الرئيسي وسنوات الخبرة العملية وطبيعة المشاريع التي عملوا عليها بالإضافة إلى تقييم أدائهم في المقابلة الشخصية، علمًا بأن النخبة المختارة التي ستفوز بالاختيار في هذا المسار ستعمل على أحد مشاريع الأقمار الاصطناعية في المركز الوطني لعلوم الفضاء في جامعة الإمارات بالتنسيق والتعاون مع المجموعة العربية للتعاون الفضائي أو في أي مراكز فضائية أخرى في دولة الإمارات.

وخضعت طلبات التسجيل إلى عمليات فرز وتقييم من لجان مؤلفة من علماء وباحثين وأكاديميين تختص كل منها بواحد من المسارات الثلاثة وفقًا للقواعد والشروط المعتمدة، وذلك لاختيار 15 فائزًا للانضمام إلى برنامج نوابغ الفضاء العرب: 3 لمسار الدراسات العليا، و7 لمسار المواهب، 5 لمسار الخبراء.

وشملت عملية تقييم المرشحين للانضمام إلى مسار المواهب فكانت الشروط ألا يقل المعدل العلمي للمترشح عن 90 في المئة، وأن يكون له جهود فاعلة في النشاطات التطوعية والعلمية وأن يكون شغوفًا بمجال الفضاء، أما مسار الدراسات العليا فيتطلب نتائج المعدل العلمي التراكمي ونتيجة اختبار اللغة والمقابلة الشخصية،

وكان برنامج نوابغ الفضاء العرب قد شهد إقبالاً من الراغبين في الالتحاق به وسط تفاعل كبير من كافة أنحاء الوطن العربي، وتصدرت مصر قائمة المتقدمين بـ19391 طلبًا، تلاها العراق 6447 طلبًا، ثم الجزائر 4836 طلبًا، والمغرب 3107 طلبات، ودولة الإمارات 692 طلبًا، والأردن 681 طلبًا، وفلسطين 422 طلبًا، وسورية 406 طلبات، وتونس 370 طلبًا، والسعودية 361 طلبًا.

– المصدر: 10 فائزين ينضمون إلى برنامج نوابغ الفضاء العرب على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.