العلوم المتقدمة

مركبة فضائية بحثية قد تمر عبر ذيل مذنب ميت

صدفة سعيدة

يسعى علماء الفلك إلى دراسة مذنب أطلس عندما يدخل نظامنا الشمسي، إلا أنه بدأ بالتلاشي في أبريل/نيسان. ومع ذلك، قد يحظى علماء وكالة ناسا ووكالة الفضاء الأوروبية بفرصة بالغة الندرة لدراسة المذنب. ويُعزى ذلك إلى مصادفة وجود مركبة سولار أوربتر الفضائية على مسار يمر عبر ذيل المذنب في الأسابيع المقبلة. وفقًا لموقع سبيس.كوم.

مركبات فضائية في الكون

وفقًا لموقع سبيس.كوم، قد تمر المركبة عبر الطبقات الخارجية لذيل مذنب أطلس إما في 31 مايو/أيار وإما في الأول من يونيو/حزيران، وقد تصطدم ببقايا الذيل بحلول السادس من الشهر ذاته.

ووفقًا لبحث نُشر في مجلة ريسيرتش نوتس أوف ذا إيه إيه إس، حين تلامس المركبة ذيل أطلس ستتمكن من التعرف بصورة أدق على كيفية عمل المذنبات –أو حطامها–  بفضل أجهزتها المصممة لدراسة الجسيمات المتأينة في الغلاف الجوي للشمس.

نحو المذنب

فضلًا عن الحماس المحيط بالاكتشافات التي قد تحققها المركبة عند التحليق بالقرب من المذنب، يبدي الباحثون دهشة كبيرة إزاء الصدفة التي اقتضت استقامة مساري المركبة ومذنب أطلس بهذه الدقة البالغة.

وأفاد الباحثون في ورقتهم العلمية بأنه «في حال رصدت أجهزة المركبة موادًا من مذنب أطلس، سيسجل بذلك أول عملية عبور لذيل مذنب بالصدفة، رصدتها مركبة فضائية نشطة تحمل أجهزة مناسبة لرصد المواد المُذنَبة».

– المصدر: مركبة فضائية بحثية قد تمر عبر ذيل مذنب ميت على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.