الإشعاع الكوني

عالمة أحياء فلكية: علينا إخضاع المستوطنين المستقبليين للمريخ لتعديل وراثي

تعديل وراثي

يعاني كوكب المريخ من بيئته المميتة التي لن تفلح معها أعقد الخطط في حماية رواد الفضاء والمستوطنين المستقبليين للكوكب، لأنهم سيتعرضون لتركيزات عالية من الإشعاع الكوني.

ولذا ترى كيندا لينش، عالمة الأحياء الفلكية في معهد أبحاث القمر والكواكب، أنه على الوكالات الفضائية إخضاع رواد الفضاء والمستوطنين المستقبليين المريخ إلى تعديل وراثي يساعدهم على مواجهة هذه الظروف القاسية، وفقًا لموقع سبيس.كوم.

وعلى الرغم من أن هذه الفكرة جريئة، لكنها تمثل خيارًا ضروريًا لتعزيز قدرات رواد الفضاء حتى يستطيعوا مواصلة الحياة على المريخ.

تقليل الضرر

قالت لينش في مؤتمر عقد على شبكة الإنترنت خلال الأسبوع الماضي أن تعديل الحمض النووي للإنسان حتى يتحمل هذه الظروف القاسية أسهل كثيرًا وأفضل من تغيير هذه الظروف حتى لا تتغير البيئة الأصلية للمريخ التي يسعى العلماء لاستكشافها. وأضافت «لا نستطيع تغيير بيئة المريخ لأن ذلك قد يطمس الأدلة التي نبحث عنها لإثبات وجود حياة على الكوكب.»

شق تطوري

ليست لينش أول عالمة تطرح فكرة تعديل الحمض النووي للمستوطنين الفضائيين، إذ تحدث فريقٌ من الباحثين البولنديين في العام 2018 عن ضرورة هذا التعديل الوراثي إن أراد المستوطنين إنجاب أطفال على المريخ.

وقال كريستوفر ماسون، عالم الوراثة في كلية ويل كورنيل للطب، أن تعديل الحمض النووي لرواد الفضاء قد يكون ضرورة أخلاقية. وأضاف «إن كان رواد الفضاء سيمضون فترةً طويلة، فعلينا اتخاذ الإجراءات المناسبة، بعد التأكد من صلاحيتها، لضمان سلامتهم.»

– المصدر: عالمة أحياء فلكية: علينا إخضاع المستوطنين المستقبليين للمريخ لتعديل وراثي على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.