البيئة والطاقة

علماء: التغير المناخي يحول أجزاءً من القارة القطب الجنوبية إلى اللون الأخضر

ازدهار الطحالب

رسم فريق بريطاني من علماء الأحياء في جامعة كامبريدج -وفقًا لدراسة نُشرت في مجلة نيتشر كوميونيكيشنز-أول خريطة واسعة لانتشار الطحالب في القارة القطبية الجنوبية، فتسببت في تحول أجزاء منها إلى اللون الأخضر حتى أصبح اللون الأخضر الساطع مرئيًا من الفضاء.

القارة القطبية الجنوبية الخضراء

يتوقع العلماء أن يتسع نطاق الطحالب -التي لم يكن انتشارها مفاجئًا للعلماء- بسبب الاحترار العالمي، وما زالت الآثار الدقيقة لانتشار الطحالب غير مفهومة تمامًا.

قال أندرو جراي المؤلف الرئيس للدراسة والباحث في جامعة كامبريدج لصحيفة الجارديان «أظن أن كمية الطحالب ستزداد في المستقبل، لكن حتى نعرف إن كان لهذا تأثير كبير على كمية الكربون، علينا إجراء بعض الدراسات الإضافية.»

تأثير ثانوي

قد يكون انتشار الطحالب رد فعل ثانوي معاكس، إذ تمتص بقع الثلج الداكنة –وفقًا للباحثين– كمية أكبر من ضوء الشمس، لكن تقدير هذه التأثيرات ليست محددة بعد.

تستخدم الطحالب الخضراء ضوء الشمس لالتقاط ثاني أكسيد الكربون وإطلاق الأكسجين، وهي عملية تتأجج بسرعة عندما تتوفر مستويات زائدة من النيتروجين والفوسفور.

– المصدر: علماء: التغير المناخي يحول أجزاءً من القارة القطب الجنوبية إلى اللون الأخضر على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.