التغير المناخي

باحثون يدرسون تقنيات جديدة قد تحدث ثورة في أنظمتنا الغذائية

يتوقع محللون ازدياد عدد سكان الأرض بنحو ملياري نسمة بحلول العام 2050، وسيقترن ذلك بارتفاع الطلب على الغذاء. ويبحث العلماء اليوم عن آليات مستدامة للزراعة وإنتاج الغذاء، لسد فجوة الطلب المتزايد. وستكون الحلول المبتكرة المعتمدة على التقيات الحديثة ضرورية لتأمين الإمدادات الغذائية على المدى الطويل، وذلك عبر تحسين الكفاءة وخفض النفايات وتقليل الاعتماد على العمالة البشرية.

وركزت أغلب البحوث السابقة المرتبطة بمستقبل الأنظمة الغذائية على الاستفادة من التقنيات الحالية في التحسين التدريجي، لكن الباحثين يرون أن هذا التغيير التدريجي لن يكون كافيًا، إذ علينا أن نغير أنظمتنا الغذائية بصورة جذرية. ووفقًا لموقع فيز دوت أورج، قدمت دراسة جديدة نشرت في دورية نيتشر فود مجموعة من التقنيات المذهلة المقترحة قد تحسن واقع البشر والأرض.

وقالت آنا ماريا لوبوجويريرو، المؤلفة المشاركة في الدراسة ومديرة مجال أبحاث العمل المناخي في تحالف المنظمة الدولية للتنوع البيولوجي مع المركز الدولي للزراعة الاستوائية «لم نعد نستطيع الاستمرار في طرائقنا المعتادة.»

الخيارات المتاحة

بحث العلماء في 70 تقنية ناشئة، واختاروا منها عددًا من الخيارات الواعدة. وترتبط التقنيات التي اختارها الفريق بعدة مراحل، بدءًا من الإنتاج والمعالجة إلى الاستهلاك وإدارة النفايات. وركز الفريق في اختياره على التنمية المستدامة وتأثير العمليات على المناخ والحد من الفقر والتركيز على الغذاء الصحي، والتأكيد على أنها قابلة للتطبيق وفق النظم والقوانين.

وتشمل الخيارات المدروسة الاستفادة من الطائرات دون طيار والزراعة العمودية واللحوم الاصطناعية واستخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد لإنتاج الأطعمة وبوليمرات قابلة للتحلل تحافظ على رطوبة التربة وإنتاج غذاء للماشية من مخلفات الصرف الصحي البشرية. ووفقًا لفيز دوت أورج، تقر الدراسة بوجود بعض النقاط السلبية، ومنها التأثيرات المحتملة على البيئة وصحة الإنسان وزيادة عدم المساواة بسبب صعوبة وصول جميع البشر إلى هذه الأغذية والتقنيات.

ووفقًا لمؤلفي الدراسة علينا إيجاد حلول لمواجهة تغير المناخ وغيره من المخاطر التي تهدد سلسلة الإمدادات الغذائية العالمية، وستتطلب هذه التقنيات المقترحة استثمارًا ودعمًا سياسيًا قبل أن تنتشر على نطاق واسع.

– المصدر: باحثون يدرسون تقنيات جديدة قد تحدث ثورة في أنظمتنا الغذائية على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.