الوعي

علماء: طريقة علميّة جديدة لقياس الوعي كميًا

وجد فريق من العلماء طريقةً لقياس الوعي بشكلٍ كمي، ما يغير رؤيتنا وتعاملنا مع المرضى الداخلين في حالات الغيبوبة.

وقال الباحث الرئيس في جامعة موناش كافان مودي في بيان صحافي «يُعد اكتشافنا مهمًا لوصولنا لطريقة لتحديد درجات الوعي بفحص جزء صغير من الدماغ عوضًا عن الدماغ بأكمله، ويعني ذلك وجود علامات للاستيقاظ والوعي دون الاعتماد على مؤثر خارجي.»

ووجد فريق العلماء من جامعة موناش علامات عصبيّة مميزةً في ذباب الفاكهة الواعي والمُخدّر، نحو ما نُشر في الورقة البحثية في دورية فيزيكال ريفيو ريسيرتش. وأبدى الذباب درجات كميّة مختلفة من الوعي، والتي يمكن تأكيدها في القراءات العصبيّة.

وربط الباحثون بين تعقيد الإشارات العصبية ودرجة وعي الذباب. فأظهر الذباب المستيقظ درجات أعقد من النشاط الدماغي عند مقارنته بالذباب المُخدر.

وسيكون فحص الوعي البشري أعقد من الوعي عند ذبابة الفاكهة، فالأخيرة تملك 100000 خليةً عصبية، أما الدماغ البشري فيتضمن 86 مليار عصبون، لكن الباحثون يأملون أن يقودهم نجاح أبحاثهم في تطبيقها لاحقًا على البشر.

وسيمهد نجاح الطريقة على البشر لاستخدامها طبيًا في معالجة المرضى الداخلين في غيبوبة. وتابع مودي في البيان «هذه مشكلة معقدة في العلوم العصبيّة، للتفريق بين المرضى الداخلين في حالة إنباتيّة والآخرين الواعين، لكن غير القادرين على الحركة أو الاتصال بسبب الشلل في عضلات الجسم.»

 

– المصدر: علماء: طريقة علميّة جديدة لقياس الوعي كميًا على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.