أومواموا

الزائر البينجمي «أومواموا» قد يكون من أندر الأجرام في الكون

عاصفة جليدية

قال علماء إن «أومواموا، الجسم الفضائي العملاق الذي أتى من خارج نظامنا الشمسي، قد يكون قطعة نادرة جدًا من جليد الهيدروجين.»

وهي فكرة غريبة وفقًا لموقع وايرد، إذ لا يوجد سوى عدد قليل من الأماكن التي قد يتكون فيها جبل من جليد الهيدروجين في الكون، إلا أن علماء جامعة ييل الذين توقعوا هذا يرون أنه إن كان هذا الزائر البينجمي جبلًا جليديًا عملاقًا، سيغدو قسم كبير من خصائصه الغريبة منطقيًا.

جرم متجمد غير معروف

لم يجد العلماء تفسيرًا واضحًا لتسارع أمواموا بعد دخوله نظامنا الشمسي. ومع أن المذنبات تتسارع عادةً، لكن العلماء لم يجدوا ما يشير إلى أن أومواموا اعتمد على آلية تسارع المذنبات المعتادة.

وإن كان أومواموا جبلًا من جليد الهيدروجين، سيدفعه الجليد المتسامي تدريجيًا إلى الأمام، وفقًا لبحث قُبل في دورية ذي آستروفيزيكال جورنال.

وقال داريل سيليجمان، الحاصل على شهادة الدكتوراه في جامعة ييل «على الرغم من أن فكرة جليد الهيدروجين غريبة نسبيًا، إلا أنها تفسر كل لغز في سلوك أوموموا.»

ظروف مثالية

هذه الجبال الجليدية الهيدروجينية غريبة جدًا، إذ لا يتجمد الهيدروجين إلا إذا انخفضت درجة حرارته إلى درجات قريبة من الصفر المطلق، وهي أدنى درجة حرارة نظرية في الكون. ولا تصل إلى هذه الدرجة سوى البنى الكونية التي تسمى السحب الجزيئية العملاقة.

ووضع علماء جامعة ييل مسارًا افتراضيًا لأومواموا عبر هذه الغيوم الجزيئية، وهو المكان الذي ربما تشكل فيه على هيئة كتلة من الغبار والهيدروجين المجتمعين. ولكن إن لم يكن بإمكان الفلكيين اعتراض هذا الجرم الغريب، فسيصعب إثبات هذه النظرية.

– المصدر: الزائر البينجمي «أومواموا» قد يكون من أندر الأجرام في الكون على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.