العلوم المتقدمة

كوكب «مشتري حار» حير علماء الفلك

كواكب المشتري الحارة هي فئة من الكواكب خارج المجموعة الشمسية بحجم المشتري تقريبًا، تدور قريبًا من نجمها، فمنها ما يستغرق 18 ساعة أرضية فقط لإكمال دورة واحدة، ويعني هذا أنها تتعرض لحرارة شديدة، ومن هنا جاء اسمها.

ويريد العلماء معرفة كيفية تشكل هذه الكواكب، وكيف انتقلت إلى مدارها، وهل تقترب من نجومها أم تبتعد عنها خلال دورة حياتها؟

نشرت دراسة حديثة في مجلة آسترونمكال الفلكية اليوم عن اكتشاف جديد لمشتري حار صغير جدًا سمي إتش آي بي 67522 بي، ويبعد عن الأرض نحو 490 سنة ضوئية.

درس العلماء عمر نجم الكوكب المكتشف بدقة، فوجدوا أنه يبلغ 17 مليون عامًا، وبذلك يكون أصغر كوكب مشتري حار اكتشف حتى الآن، وقد يسلط ذلك بعض الضوء على الخصائص الفريدة لهذه الكواكب.

واكتشفت الكوكب باستخدام قمر ناسا الصناعي «تي إي إس إس» الذي يقيس السطوع المنبعث من النجم عندما يعبر الكوكب بين القمر والنجم.

يبلغ قطر الكوكب المكتشف عشرة أضعاف قطر الأرض، ويدل ذلك غالبًا على أنه كوكب غازي تمامًا كالمشتري.

أشار علماء الفلك إلى ثلاثة أسباب مختلفة تفسر القرب الشديد بين الكوكب ونجمه. فإما أنهما تشكلا ثم اقتربا ببطء، لكنها فرضية مستبعدة. أو يحتمل أن تقاربهما بدأ عندما كان النجم محاطًا بالقرص الغازي الترابي الذي يتلف عادة حول نجم حديث الولادة. أو أنهما أجبرا على الاقتراب بعضهما من بعض بتأثير جاذبية الكواكب الأخرى.

ومع أن الفرضية الثالثة غير مستبعدة تمامًا، فهي الأقل احتمالًا نظرًا لصغر سن الكوكب.

وصرح ياسوهيرو هاسيجاوا، عالم فيزياء الفلك في مختبر الدفع النفاث التابع لناسا «يتطلع العلماء إلى اكتشاف الآليات التي تحكم كيفية تشكل معظم كواكب المشتري الحارة. لم يتفق المجتمع العلمي حتى الآن على فرضية واحدة تفسر ذلك، ومع أن اكتشاف الكوكب ذو أهمية كبيرة، فهو مجرد جزء من الإجابة الكاملة، وعلينا اكتشاف المزيد لحل هذا اللغز.»

– المصدر: كوكب «مشتري حار» حير علماء الفلك على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.