الأفلام

قد يسعنا استخراج «أفلام» للكون من الثقوب السوداء

مزعم كبير

منذ انتشار أول صورة على الإطلاق لثقب أسود في العام الماضي، يعكف الفيزيائيون على دراستها ومعرفة مزيد عنها ما أمكن.

ومن أعجب مزاعمهم الأخيرة ما ذكره موقع نيو ساينتست: أن الحلقات الضوئية الدوّارة المحجوزة في مدار ثقب «بوفيهي» الأسود بمنزلة سجل تاريخي؛ فحلقات الفوتونات هذه قد تكون كحلقات الشجرة، أو حتى كإطارات فيلم يوضح تاريخ الكون.

إطارًا فإطارًا

أقبل على دراسة بوفيهي فريق من علماء كثيرين من جامعات عديدة، نشر في مارس/آذار الماضي ورقة عن دراسته لتلك الحلقات الدوارة، قال فيها إن تسلسُل حلقات الفوتونات قادر أن يُنبئ بكيفية تشكُّل الثقب الأسود، ويساعد على دراسة خصائصه في الوقت الراهن، ويكون أرضيّة اختبارية لنظرية النسبية العامة وغيرها.

وجاء في الورقة «إن مجموعة الحلقات معًا بمنزلة إطارات فيلم، تسجل تاريخ الكون المرئي كما يبدو من عند الثقب الأسود.»

قصة مفقودة

صحيح أن دراسة الحلقات قد تكشف كثيرًا من أسرار الثقوب السوداء، لكنْ الباحثون يرون أن لِقِيمتها التأريخية حدًّا؛ فكل حلقة أكبر مما قبلها بستة أيام فقط، ثم تنتهي حينما تمُرّ عبر أفق حدث الثقب فيلتهمها.

«فلن ترى الديناصورات مثلًا» وفق تعبير مايكل جونسون، الفلكي في هارفرد الذي شارك في البحث.

– المصدر: قد يسعنا استخراج «أفلام» للكون من الثقوب السوداء على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.