سبيس إكس

رائدا الفضاء بينكن وهيرلي يعودان إلى الأرض على متن كبسولة «كرو دراجون»

عاد رائدا الفضاء بوب بينكن ودوج هيرلي إلى الأرض على متن كبسولة كرو دراجون التابعة لشركة سبيس إكس، وهبطت الكبسولة في خليج المكسيك يوم أمس الأحد 2 أغسطس/آب 2020، بعد رحلتهما التي دامت شهرين في محطة الفضاء الدولية.

وانفصلت الكبسولة عن محطة الفضاء الدولية يوم السبت 1 أغسطس/آب 2020 واستغرقت رحلتها إلى الأرض نحو 21 ساعة. ويمثل هذا الهبوط الناجح الذي نفذته ناسا الاختبار الأخير لقدرة كبسولة كرو دراجون على نقل رواد الفضاء إلى خارج الأرض والعودة مجددًا، وتعد سبيس إكس أول شركة خاصة تحقق هذا الإنجاز.

وأحاطت قوارب تحمل فرق سبيس إكس وناسا بموقع هبوط الكبسولة، واستخدمت الفرق رافعة لإخراج الكبسولة من المياه ووضعها على متن أحد القوارب.

وشكر بينكن فريق التحكم في الرحلة التابع لسبيس إكس، وقال بعد هبوط الكبسولة وفتح بابها «أشكركم على تنفيذ الرحلة بكفاءة عالية ونقلنا إلى محطة الفضاء الدولية وإعادتنا مجددًا إلى الأرض بنجاح.» وعبر هيرلي عن فخره بالمشاركة في هذه الرحلة.

واستخدمت الكبسولة محركين ومظلتين لتقليل سرعتها من 28163 كيلومترًا في الساعة في مدارها حول الأرض إلى 563 كيلومترًا في الساعة خلال دخولها الغلاف الجوي، واستمرت السرعة في الانخفاض حتى بلغت 24 كيلومترًا في الساعة عندما اصطدمت بالمياه.

وعندما دخلت الكبسولة الغلاف الجوي للأرض تحمّل درعها درجة حرارة مرتفعة جدًا وصلت إلى 1926 درجةً مئوية كي يحافظ على درجة حرارة مناسبة داخل الكبسولة لا تزيد عن 29.4 درجةً مئوية، لحماية رائدي الفضاء اللذين يرتديان بدلاتهما الفضائية التي طورتها شركة سبيس إكس. وبهذا أصبحت أول شركة خاصة تنجح في إرسال رواد الفضاء إلى محطة الفضاء الدولية.

وتتضمن كبسولة كرو دراجون سبعة مقاعد لرواد الفضاء، وقال مسؤولو ناسا أن أداءها  في الفضاء كان جيدًا جدًا، وتأكد رائدا الفضاء من ذلك بعد إخضاعها لاختبارات عديدة.

– المصدر: رائدا الفضاء بينكن وهيرلي يعودان إلى الأرض على متن كبسولة «كرو دراجون» على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.