القيادة الذاتية

نظام القيادة الذاتية في سيارة تسلا يتسبب بحادث جديد

ثقة ليست في محلها

صدم طبيبٌ من مدينة رالي الأمريكية، يدعى ديفيندير جولي، سيارتين للشرطة وكاد يصدم ثالثة أثناء مشاهدته فيلمًا على هاتفه، خلال تفعيل نظام القيادة الآلي على سيارته الكهربائية من طراز تسلا.

ولم يكن سائقا سيارتي الشرطة بداخلهما وقت الحادث.

وقال كيث ستون، نقيب شرطة مقاطعة ناش الأمريكية، لمحطة إن بي سي «كاد الحادث أن يتسبب بفقدان حياة شخص أو أكثر لولا تدخل أحد الجنود عند سماعه صوت السيارة المقبلة ودفعه لعنصر الشرطة بعيدًا.»

مخالفة مرورية

وأظهرت صورة نشرها تلفزيون دبليو آر إي إل مقدار الضرر الذي لحق بإحدى سيارات الشرطة جراء الحادث، إذ فُصل الإطار الخلفي الأيسر تمامًا عن هيكلها.

وصدر بحق السائق جولي مخالفة تجاوز ومشاهدة التلفاز أثناء القيادة. وفق تقرير نشرته محطة دبليو آر إي إل التلفازية التابعة لشبكة التلفزيون والراديو الأميركية في ولاية كارولينا الشمالية إن بي سي.

والحادث نموذج آخر يلفت الانتباه إلى المبالغة في الترويج من شركة تسلا، المتخصصة بصناعة السيارات الكهربائية، لقدرات القيادة الذاتية المحدودة لسياراتها.

ويرى النقاد أن مبالغة الشركة بما تصفه بأنه «قدرات قيادة ذاتية كاملة» هو ما دفع سائقي تسلا أن يتوقعوا من نظام القيادة الذاتية فيها أكثر من قدراته الحقيقية، إذ يتطلب من السائق إبقاء أيديهم على المقود، لكن بعض الموزعين باعوا سيارات تسلا مع تجاهل ذكر هذا الشرط.

وأضاف ستون «يجب أن نفهم أن الأتمتة لا يمكنها فعل كل شيء، بل تهدد سلامتنا.»

– المصدر: نظام القيادة الذاتية في سيارة تسلا يتسبب بحادث جديد على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.