الثقوب الدودية

فيزيائيون: الثقوب الدودية الكبيرة قابلة للتحقيق

ممكنة نظريًّا

يرى فريق فيزيائيين أن فكرة من صفحات الخيال العلمي قابلة للتحقيق، إذ بينوا في بحث جديد أن إنشاء الثقوب الدودية الكبيرة المستقرة بما يكفي ليجتازها البشر أمر ممكن، إلا أن ذلك يتطلب فيزياء كمومية معقدة.

وذكر موقع يونيفرس توداي أن المشكلة ليست في عدم صحة الفكرة، بل تكمن في تطلبها تقنيات تفوق إمكانياتنا بمراحل واسعة، إلى حد أن مجرد السعي إليها غير عملي؛ ومع هذا فمجرد وصول العلماء إلى إمكانية تحقيقها كافٍ لإلهاب حماسة الكثيرين.

منطقة اعوجاج

لا تكون الثقوب الدودية ممكنة إلا بتوفّر علم بفيزياء الكم المعقدة، ونماذجها الحالية صغيرة جدًّا وغير مستقرة وقصيرة الأمد، وفوق هذا يستغرق الانتقال عبرها زمنًا أطْول من زمن الانتقال العاديّ المباشر.

لكن علماء جامعة برينستون هؤلاء، الذين نشروا ورقتهم البحثية في وقت مبكر من الشهر الجاري، استشهدوا بنظرية تقسّم الكون إلى خمسة أبعاد من البنى المُعْوجّة، وبواسطتها تكون الثقوب الدودية المستقرة الكبيرة قابلة للتحقيق برأيهم، إلا أن اجتيازها سيتطلب طيّارًا خبيرًا محنَّكًا.

لعبة الأفعوانية

وهذه الثقوب الدودية المفترضة قادرة على نقل المرء 10,000 سنة ضوئية في ثانية واحدة، لكن النسبية الخاصة وغرائبها ستجعل الناظر من الأرض يرى الرحلة تستغرق 10,000 سنة بالفعل.

وكتب العلماء في ورقتهم «تلك الثقوب الدودية أشبه بلعبة الأفعوانية، لكنها نسخة أعقد منها.»

– المصدر: فيزيائيون: الثقوب الدودية الكبيرة قابلة للتحقيق على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.