الأقمار الاصطناعية

قمر اصطناعي تابع لوكالة ناسا على وشك الخروج من الخدمة

المرصد الجيوفيزيائي المداري

من المقرر أن يتحول قمر اصطناعي تابع لوكالة ناسا عمره 56 عامًا في نهاية هذا الأسبوع إلى كتلة مشتعلة بعد خروجه من الخدمة.

درس مرصد الجيوفيزيائي المداري 1 (أو جي أو 1) – وفقًا لموقع سبيس – كيفية تأثير الشمس على المجال المغناطيسي للأرض بين عام 1964 وعام 1969، والآن بعد ما يقرب من 50 عامًا من الراحة سيعود القمر الاصطناعي باتجاه كوكب الأرض وسيحترق عند دخوله الغلاف الجوي مرة أخرى.

وداعًا

قد يكون خبر عودة قمر اصطناعي يبلغ وزنه 453 كيلوجرام صادمًا، لكن ناسا أكدت أن احتراق المرصد الجيوفيزيائي المداري هو جزء من الخطة.

وأكدت ناسا في بيان صحافي أن «القمر الاصطناعي سيتفكك في الغلاف الجوي ولا يشكل أي تهديد لكوكبنا – أو أي شخص عليه – وهذا حدث نهائي طبيعي لمركبة فضائية متقاعدة.»

الناجي الأخير

كان المرصد الجيوفيزيائي المداري 1 آخر مرصد لبرنامج ناسا، إذ أوقفت ناسا خمسة أقمار اصطناعية أخرى ضمن البرنامج والتي أطلقت في ستينيات القرن الماضي.

والآن وبعد عقود من توقفها حان الوقت ليتقاعد القمر الأخير إلى الأبد.

– المصدر: قمر اصطناعي تابع لوكالة ناسا على وشك الخروج من الخدمة على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.