التعدين

علماء: علينا أن نضمن الشخصية الاعتبارية للقمر

جار جديد

ترى وكالات فضاء وشركات خاصة عديدة في القمر كنزًا من الموارد يمكن استغلالها في المستعمرات المستقبلية. وأثار ذلك قلق علماءٍ كثر لأن استغلال الجليد والمعادن القمرية قد تدمر بيئته وتسبب تلوثها.

وتصارع المؤسسات البيئية لحماية الأرض، ولذا فإن حماية القمر تمثل تحديًا جديدًا. وطرحت أليس جورمان، الباحثة في جامعة فليندرز، فكرةً تتضمن منح القمر شخصيةً اعتبارية لحمايته، وفقًا لموقع كونفرزيشن.

ابق معنا

يمثل منح الشخصية الاعتبارية للقمر فكرةً جديدة. وقالت جورمان أن القانون يمنح الشركات وغيرها من الكيانات شخصيات اعتبارية. فمثلًا نهر وانجانوي في نيوزيلندا حصل على شخصيةٍ اعتبارية، ويتحدث باسمه أمناء معينين كي ينوبوا عنه.

وترى جورمان أن هذا الإجراء قد يحمي القمر خاصةً بعد صدور قرارات قد تضر القمر، مثل الأمر التنفيذي الذي أصدره الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لتشجيع عمليات التعدين على القمر.

ضمانات

شرحت جورمان مزايا منح القمر شخصيةً اعتبارية، وقالت أن ذلك يتيح تنظيم عمليات التعدين على القمر لضمان عدم تجريف القمر أو الإضرار به.

وأضافت جورمان علينا عدم التقيد بفكرة اقتصار التزاماتها الأخلاقية على البيئات الحية، وألا ننظر للقمر ككنزٍ من الموارد فحسب.

– المصدر: علماء: علينا أن نضمن الشخصية الاعتبارية للقمر على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.