الثقة

علماء يبتكرون أداة تحدد إن كان الذكاء الاصطناعي جديرًا بالثقة

طور باحثون في كلية فيتربي للهندسة في جامعة جنوب كاليفورنيا أداة جديدة، اسمها ديب تراست، تحدد موثوقية البيانات والتنبؤات التي تقدمها خوارزميات الذكاء الاصطناعي. ونُشرِت ورقة بحثهم في دورية فرونتيرز آرتيفيشل إنتلجنس.

وتتمثل إحدى المعوقات الرئيسة التي تحول دون اعتماد السيارات ذاتية القيادة في ضرورة اتخاذ قرارات مستقلة بعد التعرف على الأشياء الموجودة على الطريق بسرعة، وتمييز المطبات والأشياء عن الحيوانات الأليفة والأطفال، واتخاذ قرارات معينة إن رأت سيارة أخرى تنحرف باتجاهها. فهل تصطدم السيارة ذاتية القيادة بالسيارة القادمة أم تنحرف وتصدم ما تعتبره جمادًا أم طفلًا؟

وقال مينجشي تشينج، المؤلف الرئيس للدراسة، وفقًا لموقع تك إكسبلور «يتردد البشر في بعض القرارات. فلِمَ لا نأخذ من الآلات معلومات قد لا يعرفها البشر في الحالات التي تنطوي على معلومات متضاربة؟»

مشورة مفيدة

قال بول بوجدان، الأستاذ المشارك في البحث، إن أداة ديب تراست تستطيع تحديد مقدار عدم اليقين وطلب التدخل البشري عند الضرورة.

وقال بوجدان إنه إن أراد علماء الحاسوب زيادة دقة القرارات وموثوقيتها، فقد تساعد هذه الدراسة في تحديد مقدار التشوش الذي قد يحدث عند اختبار العينات.

ويظن الباحثون أن هذا النموذج قد يكون الأول من نوعه. وقال بوجدان «لا يوجد اليوم نموذج أو أداة لقياس الثقة للتعلم العميق والذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة على حد علمنا. وهذا هو النهج الأول، وسيمهد لاتجاهات بحثية جديدة.» وقال بوجدان إن هذه الأداة قد تجعل «الذكاء الاصطناعي واعيًا وقادرًا على التكيف.»

– المصدر: علماء يبتكرون أداة تحدد إن كان الذكاء الاصطناعي جديرًا بالثقة على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.