المضادات الحيوية

ما تأثير علاج مرضى كوفيد-19 بالمضادات الحيوية على البيئة؟

كشفت دراسة حديثة أجرتها جامعة بليموث البريطانية بالشراكة مع مستشفى رويال كورنوال، أن مياه الصرف الصحي أصبحت تتطلب معالجة إضافية بسبب ارتفاع مستويات المضادات الحيوية في أنهار المملكة المتحدة أو المياه الساحلية، ما أدى إلى زيادة مقاومة مضادات الميكروبات.

إذ يؤدي ارتفاع مقاومة البكتيريا لعمل المضادات الحيوية، إلى زيادة صعوبة معالجة مياه الصرف الصحي للمستشفيات الكبيرة أو مستشفيات هيئة الخدمات الصحية الوطنية المُخصَّصة لمرضى كوفيد-19.

وتستند نتائج الدراسة المنشورة في مجلة «العلاج الكيميائي المضاد للميكروبات،» إلى تقارير خلصت إلى أن نحو 95% من مرضى كوفيد-19 في المستشفيات وصف الأطباء لهم مضادات حيوية خلال علاجهم، ما عمّق المخاوف من آثارها السلبية على البيئة.

وقال شون كومبر، أستاذ الكيمياء البيئية في جامعة بليموث والمؤلف الرئيس للدراسة «كان لفيروس كورونا المستجد تأثير على جميع جوانب حياتنا تقريبًا. ومن بحثنا السابق، نعلم أن كميات كبيرة من الأدوية الشائعة تصل إلى دورات المياه بعد استخدامها للعلاج، ومن خلال فهمنا لتأثيراتها نستطيع اتخاذ قرارات مستقبلية عن وصف الأدوية خلال الأوبئة» وفقًا لموقع ميديكال برس.

وقال ماثيو أبتون، أستاذ علم الأحياء الدقيقة الطبية في الجامعة والمؤلف المشارك للدراسة «أجرينا الدراسة لنستطيع فهم التأثير الأوسع للأوبئة العالمية على صحة الإنسان، فوجدنا أن زيادة استخدام المضادات الحيوية ينعكس ارتفاعًا في مستوياتها في البيئة، ما يتسبب في زيادة مقاومتها، ولهذا فإن دراستنا ضرورية للتخطيط لكيفية وصف المضادات الحيوية بحرص أكبر في حالات تفشي الأوبئة في المستقبل.»

– المصدر: ما تأثير علاج مرضى كوفيد-19 بالمضادات الحيوية على البيئة؟ على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.