التعديل الجيني

أطباء يحاربون الأورام بفيروس معدل جينيًا

تمنع الأورام الصلبة المقاومة للعلاج الأدوية المضادة للسرطان من أداء وظيفتها، ويتطلع الأطباء إلى أداة جديدة لتحطيمها: «فيروس مخترق جينيًا.»

ولا يستطيع الجهاز المناعي محاربة الأورام الصلبة عامةً، ولكن يمكن للفيروس المُصنع في المختبر أن يتسلل إلى الخلايا السرطانية ويجبرها على إنتاج بروتين يسمى سي دي-19 ليجذب انتباه الخلايا التائية القاتلة، وفق ما ذكره بحث نشر في مجلة ساينس ترانسيشينال ميديسن.

أجرى علماء مستشفى سيتي أوف هوب البحث، ويأملون أن يكونوا قادرين على علاج أنواع من السرطان أكثر بكثير من العدد المحدود الذي تحاربه الخلايا التائية من نوع سي دي-19.

ويستطيع الفيروس التسلسل متجاوزًا دفاعات الورم ليصيب خلاياه السرطانية. ويطلق الفيروس بعد ذلك بروتينات سي دي 19 دون أن يقتل الخلية المضيفة لتستهدف العلاجات بالخلايا التائيّة الورم الضعيف.

وقال الدكتور يومان فونغ، اختصاصي الأورام بمشفى سيتي أوف هوب الذي صمم الفيروس، في بيان صحفي «لقد صممنا الفيروس القاتل للأورام للقيام بما يفعله.»

واختبر الفريق العلاج الجديد في أطباق بتري بالإضافة إلى فئران التجارب، ويصمم الفريق حاليًا تجربة سريرية على البشر، وهم متفائلون لأن العلاج بالخلايا التائية قد تمت الموافقة عليه بالفعل لبعض أنواع السرطانات.

ومن المثير للاهتمام أن العلاج الجديد يعزز الجهاز المناعي لفئران التجارب بعد القضاء على أورامها.

وقال المؤلف المشارك في الدراسة أنتوني بارك في البيان «طوّر الجهاز المناعي ذاكرة مناعية للورم، فبمجرد استئصال الأورام بعد تطبيق العلاج المركب الأولي، يتوقف تكرار الورم في الفئران.»

– المصدر: أطباء يحاربون الأورام بفيروس معدل جينيًا على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.