أستراليا

صور الأقمار الاصطناعية تكشف عن نتائج مرعبة لحرائق غابات أستراليا

مر الصيف على أستراليا حاملًا كوارث مدمرة، إذ اندلعت النيران وامتدت على مساحة 186 ألف كيلومتر مربع، ما أدى إلى مصرع 34 شخصًا وتضرر مليارات الحيوانات، ولكن النتائج النهائية لتبعات الحرائق تبدو مخيفة جدًا.

وتعاونت شركة الاستخبارات الجغرافية الأسترالية للتحليل الجوي، بتعاون مع حكومة نيو ساوث ويلز الأسترالية على التقاط صور لأستراليا قبل الكارثة وبعدها، ليتضح حجم الدمار الهائل، إذ تظهر مساحات واسعة كانت تتمتع بالخضرة، كأرضٍ قاحلة تمامًا.

صور الأقمار الاصطناعية تكشف عن نتائج مرعبة لحرائق غابات أستراليا
قبل (Geospatial Intelligence)
صور الأقمار الاصطناعية تكشف عن نتائج مرعبة لحرائق غابات أستراليا
بعد (Geospatial Intelligence)

وعلى الرغم من فظاعة الصور، إلا أنها تعطي الحكومات معلومات مهمة عن تضرر الطبيعة، وتقدم بيانات عن آثار الحرائق ومستويات الغطاء النباتي، فضلًا عن بيانات تضرر الممتلكات والبنية التحتية؛ وفقًا لموقع ساينس أليرت.

ونقلت قناة إيه بي سي نيوز الأسترالية، عن روب كوري، الرئيس التنفيذي لشركة الاستخبارات الجغرافية، أن «الصور ذات قيمة عالية جدًا في فترات التخطيط قبل اندلاع النيران، في ظل اقترابنا من موسم الحرائق، ومع أنها لن تجسد حلًا نهائيًا، إلا أن دورها فعال جدًا، من حيث التكلفة، بالمقارنة مع أمور أخرى تستخدمها الحكومة للمساعدة في الحل.»

صور الأقمار الاصطناعية تكشف عن نتائج مرعبة لحرائق غابات أستراليا
Geospatial Intelligence

ويكمن الفرق بين الصور الجديدة وصور شركة جوجل، في دقتها، إذ تبلغ دقة أقمار سينتينال المستخدمة -عادةً- من شركة جوجل بين 30-250 مترًا لكل بكسل، في حين تصل دقة بعض أقمار الشركة الاصطناعية إلى 1.5 متر لكل بكسل.

ويُرجَّح دخول هذه الأنواع من التقنيات إلى حياتنا أكثر، مع استمرار ارتفاع درجة حرارة كوكبنا، إذ أن الحرائق المدمرة خلال العام الأخير لم تقتصر على أستراليا وحدها، وبشكل غير مسبوق خرجت حرائق كاليفورنيا عن السيطرة، في حين عانت منطقة القطب الشمالي والأمازون وآسيا الوسطى أيضًا مع حرائق أخطر من المعتاد.

– المصدر: صور الأقمار الاصطناعية تكشف عن نتائج مرعبة لحرائق غابات أستراليا على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.