العلوم المتقدمة

علماء معهد سيتي يضاعفون أعداد النجوم التي يقدرون أن حولها كواكب صالحة للسكن 200 مرة

تضاعف الاحتمالات

ضاعف فريقٌ من علماء معهد سيتي، الذين يبحثون عن حياة خارج الأرض، عدد المجموعات النجمية التي يفحصونها 200 مرة.

ويقود العلماء مبادرة لرصد الاتصالات الراديوية التي ربما تصدر عن حضارات فضائية، ويتابعون حاليًا 288315 مجموعة نجمية، ما يعادل أكثر من 200 ضعف العدد السابق الذي لم يزد عن 1327 مجموعةً، وفقًا لبحث جديد نشر على شبكة الإنترنت. ووسع ذلك مدى عمل إحدى أكثر المحاولات جدية للبحث عن حياة ذكية في مجرة درب التبانة.

أصوات خارجية

استخدم علماء جامعة مانشستر المسؤولون عن المشروع بيانات وكالة الفضاء الأوروبية عن المسافة بين الأرض والأجرام السماوية في نطاق 33 ألف سنة ضوئية، وهي مدى التلسكوب الراديوي الذي يستخدمونه.

وقال مايكل جاريت، الباحث في جامعة مانشستر وقائد الفريق، في بيانٍ صحافي إن معرفة المسافة بين الأرض وهذه الأجرام السماوية بالإضافة إلى تحديد مواقعها بدقة يعزز قدرة الفريق على تتبع الحياة الذكية داخل مجرة درب التبانة وخارجها.

رسائل

يعتمد الفريق في بحثه عن الحضارات الفضائية على رصد الموجات الراديوية، ولذا فإن تحديد مواقع المجموعات النجمية بدقة ساعد في تعزيز كفاءة عملية البحث وإضافة مجموعات مرشحة جديدة.

وقال فولدارسيزك-سروكا، المؤلف المساعد في الدراسة، في البيان الصحافي أن نتائج الدراسة تساعد في زيادة دقة البحث كي تناسب تقنيات القرن الحادي والعشرين.

– المصدر: علماء معهد سيتي يضاعفون أعداد النجوم التي يقدرون أن حولها كواكب صالحة للسكن 200 مرة على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.