البيئة والطاقة

شركة ناشئة تبدأ بتشييد مخزن طاقة بالاعتماد على الجاذبية الأرضية

اهتم الفيزيائيين منذ قرون بفهم الجاذبية الأرضية، ففي القرن السابع عشر أعلن جاليليو من برج بيزا أن تسارع الجاذبية ثابت بالنسبة لجميع الأجسام، ثم طوّر إسحاق نيوتن هذه الفكرة وخرج بنظريته الشهيرة، إلى أن جاء أينشتاين وأدخلنا عصرًا جديدًا، وبعده ستيفن هوكنج وغير هؤلاء كثير.

ومؤخرًا دخلت شركة بريطانية ناشئة تُدعى «جرافيتريسِتي» سِجِل تاريخ الجاذبية بالعمل على إنشاء مخزن طاقة معتمِد على الجاذبية ومرتكِز إلى مبدأ بسيط: رفع وزن ثقيل وخفضه عبر حفرة عميقة، لتخزين الطاقة وتحريرها وفق الحاجة.

سيصل عمق الحفرة إلى 1.6 كم تقريبًا، وستكون مضغوطة لتعزيز الطاقة الناتجة، وسيتراوح وزن الأثقال بين 500 و5,000 طن؛ والمفترض أن الطاقة الناتجة عن هذا ستبلغ 1–20 ميجاواط، مع إمكان التشغيل ثماني ساعات متواصلة، وبلوغ أقصى قدرة كهربائية في ثانية واحدة.

وتكلفة هذا النظام أقل من تكلفة غيره، مثل بطاريات «ليثيوم أيون؛» مع إمكانية شحْنه وتفريغه عدة مرات يوميًّا بمعدل كفاءة يبلغ 80–90%، واستمراريته لنصف قرن وفق ما أعلنته الشركة المطورة.

ويتكون النموذج الأولي الذي تعمل جرافيتريستي على إنشائه في إسكتلندا من حفرة عمقها 15 مترًا ونصف، وثقلَين معلَّقين بأسلاك فولاذية وزن كل منهما 25 طنًّا، وسيكتمل المشروع في العام المقبل لينتج قدرة تصل إلى 250 كيلواطًا؛ وبعدما يجتاز النموذج الاختبار، ستبدأ الشركة في تنفيذ مشاريع أكبر من النوع ذاته.

وتتطلع بعدئذ إلى نشره عالميًّا باستغلال حُفَر مناجم الفحم المهجورة. وقال مايلز فرانكلين، المهندس الرئيس في جرافيتريستي ومخترع توربين طاقة المد والجزر «سيؤكد هذا البرنامج الاختباري نموذجنا، وسيمنحنا بيانات قيّمة لنبدأ أول مشروع شامل لنا بقدرة 4 ميجاواطات في العام 2021.»

– المصدر: شركة ناشئة تبدأ بتشييد مخزن طاقة بالاعتماد على الجاذبية الأرضية على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.