المصفوفة

مهندسون يختبرون طائرة بمقاعد للركاب ضمن جناحيها

حان وقت الإقلاع

أطلق مهندسون نموذجًا مصغرًا لطائرة «فلايينج-في» في رحلة اختبار دون طاقم للمرة الأولى، وهي طائرة تجريبية تحتوي على مقاعد للركاب داخل جناحيها.

وكان كثيرون يتطلعون إلى نتائج اختبار «فلايينج-في».

ويجعل التصميم غير المعتاد الطائرة أكفأ في استهلاك الوقود بنسبة 20% من الطائرات الأكثر تقدمًا في السوق، وفقًا لموقع نيو أطلس، والذي نشر عن المشروع سابقًا. لكن كأي تصميم تجريبي غير معتاد، يصعب التنبؤ بمدى نجاح هذه الطائرة في الحياة العملية.

محاكي الطيران

لم يكن النموذج المستخدم بالحجم الكامل، لكن اختبار الطيران الناجح للنموذج المصغر يعد إنجازًا كبيرًا جدًا. فحتى المهندسون الذين ساعدوا في التصميم لم يكونوا متأكدين من أداء الطائرة الجديدة عند الإقلاع والهبوط.

وقال رولوف فوس، باحث قوى الدفع في جامعة دلفت للتقنية، لموقع فلايت جلوبال «كنا نخشى أن تواجه الطائرة صعوبة في الإقلاع، لأن الحسابات السابقة أظهرت أن آلية الدوران قد لا تعمل بالشكل المطلوب. وطوّر الفريق نموذجًا محسّنًا لمنع حدوث المشكلة، لكن كان علينا أن نراها تطير لنتأكد.»

اضطراب خفيف

أكبر مشكلة واجهها الفريق كانت خلال الهبوط، والذي وصفه فوس لموقع فلايت جلوبال «بالهبوط القاسي نسبيًا.»

وعندما تهبط الطائرة عادةً في المدرج، قد تلاحظ ميلانها إلى الخلف والأمام قليلًا. وقال فوس لموقع فلايت جلوبال إن الشيء ذاته حدث مع طائرة «فلايينج-في»، وقد يؤدي شيء كهذا إلى شعور الركاب بالغثيان.

– المصدر: مهندسون يختبرون طائرة بمقاعد للركاب ضمن جناحيها على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.