أجهزة

باحثون يطورون جهازًا قابلًا للابتلاع لمعالجة أمراض المعدة

ابتكر فريق دولي من الباحثين جهازًا قابلًا للابتلاع يلصق نفسه بجدار المعدة ويعالج الأمراض بإيصال نبضات كهربائية.

وتعاني الأجهزة الحالية المستخدمة في علاج أمراض المعدة من جملة مشكلات؛ قال الباحثون في دراستهم المنشورة في مجلة ساينس أدفانسز، إن جهازهم الجديد تجاوزها، ليساعد في علاج طيف واسع من أمراض المعدة والأمعاء.

واكتشف العلماء خلال العقود الماضية، أن الجهاز الهضمي يدخل في  تنفيذ عمليات كيميائية تنظم حياتنا. وفي ظل توفر أدلة على أن مشكلات القناة الهضمية تعوق عملية الهضم من خلال التدخل في انقباض المعدة، فضلًا عن احتمال تسببها بأمراض متعددة؛ مثل ألزهايمر وهيرشسبرونج وباركنسون، ما دفع العلماء إلى البحث عن حل علاجي ناجع؛ وفقًا لموقع ميديكال إكسبريس.

باحثون يطورون جهازًا قابلًا للابتلاع لمعالجة أمراض المعدة
بعد الخروج من الكبسولة

ويقوم النهج العلاجي الحالي على إجراء عملية جراحية لزرع أجهزة ترسل نبضات كهربائية إلى جدار المعدة، ما يحفزها على الانقباض. ولأن إجراء جراحة للمعدة أمر محفوف بالمخاطر، بذل الفريق جهودًا كبيرة للاستغناء عن الجراحة، وطور الفريق كبسولة قابلة للابتلاع تلتصق بجدار المعدة وتصدر إشارات كهربائية.

ويبلغ حجم الجهاز الجديد حجم الكبسولات الطبية تقريبًا، وهو يتمتع بثلاث خصائص تجعله يلتصق بجدار المعدة؛ الأولى ترتيب الأوزان داخله بشكل يجعله على الجانب الأيمن للأعلى عندما يصل إلى المعدة، والثانية تتعلق بالشكل إذ صممه الفريق ليتوافق مع شكل جدار المعدة، والثالثة احتواؤه على خطافات صغيرة حادة تشبه الموجودة على الدودة الشريطية، تتيح له التعلق بجدار بالمعدة والثبات أثناء عملية الهضم.

وأشار الباحثون إلى أن الجهاز قدم أداءً جيدًا حتى الآن في الاختبارات الحيوانية، ويخططون لمواصلة عملهم للتأكد من أنه لا يتسبب بآثار جانبية غير مرغوبة على البشر.

– المصدر: باحثون يطورون جهازًا قابلًا للابتلاع لمعالجة أمراض المعدة على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.