أوبن إيه آي

«الجارديان» تتعرض لانتقادات بعد نشر مقالة أنتجتها خوارزمية ذكاء اصطناعي

اختبار تحرير

أصدرت صحيفة الجارديان مقالة رأي كتبتها خوارزمية جي بي تي-3، لإظهار براعة الذكاء الاصطناعي في معالجة اللغة.

وجي بي تي-3 أحدث وأقوى خوارزمية ذكاء اصطناعي لكتابة النصوص طورتها شركة أوبن إيه آي، وتصدرت عناوين الصحف بسبب قدرتها المدهشة على إنتاج نصوص متماسكة، وفهمها السيئ للواقع، وهي مشكلة منتشرة في أنظمة الذكاء الاصطناعي.

وتتحدث مقالة الجارديان التي أنتجتها الخوارزمية عن إمكانية التعايش السلمي بين الذكاء الاصطناعي والبشر.

آلة دعاية

كتبت الخوارزمية المسودة الأولى لثماني مقالات افتتاحية مختلفة حررها محررو الجارديان، واختاروا أفضل الحجج في كل منها، ولن يعرف القارئ ذلك قبل أن يقرأ المقالة حتى نهايتها، وفقًا لموقع ذا نكست وب.

والتحرير مرحلة طبيعية عند نشر أي نص صحافي، لكن خبراء في مجال الذكاء الاصطناعي انتقدوا ذلك على تويتر، وقالوا إن نشر مقالة كهذه من وكالة إخبارية معروفة يزيد خطر تضليل الناس وتضخيم إمكانات الذكاء الاصطناعي الحالية، وهي مشكلة منتشرة أصلًا.

محدد جدًا

كانت فقرات المقالة متماسكة وتشبه ما نجده في المقالات الجدلية التي يكتبها البشر.

وكتبت الجارديان «استغرق تحرير المقالة وقتًا أقل مقارنة بعدد كبير من مقالات الرأي البشرية.»

– المصدر: «الجارديان» تتعرض لانتقادات بعد نشر مقالة أنتجتها خوارزمية ذكاء اصطناعي على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.