رياضيات

الميدالية الدولية للاكتشافات فائقة التميز في الرياضيات

كما لا يخفى على الجميع، جائزة “نوبل” هي من أرفع الجوائز التي تمنح للعلماء والباحثين في مجالات متعددة اعترافا لهم بما قدموه للعالم من اكتشافات وأبحاث، لكنها لا تعطي لتخصص الرياضيات المكانة التي يستحقها خلال حفلها السنوي، خصوصا وأن هذا المجال أساسي في جميع العلوم، لذا جاءت جائزة “فيلدز” لتكريم الرياضياتيين عبر العالم.

تعد ميدالية “فيلدز” أو وسام “فيلدز” الجائزة الأكثر أهمية على مستوى العالم في مجال الرياضيات، وقد تم اقتراحها سنة 1924 من طرف العالم الرياضياتي “جون فيلدز” خلال الجمع  الدولي للرياضياتيين، وذلك لمكافأة العلماء الذين أبدعوا في فروع الرياضيات ، فتم تقديم أول ميدالية سنة 1936. وقد جاءت هذه الجائزة كقيمة إكمالية لجائزة نوبل والتي تختص فقط بمجال الفيزياء والكيمياء والبيولوجيا والأدب والسلام.

تُمنح ميدالية “فيلدز” مرة كل أربع سنوات خلال المؤتمر الدولي للرياضيات لأربعة باحثين شباب على الأكثر، بحيث لا يتجاوز سنهم الأربعين، في المقابل تُمنح جائزة “نوبل” مرة كل سنة دون تحديد سن الفائزين، مما قد يعتبر ظلما في حق بعض الرياضياتيين كما حدث مع “أندرو ويلز” في سنه الأربعين، حين أثبت صحة مبرهنة “فيرما” التي تعتبر من بين أصعب المسائل في الرياضيات والتي بقيت بدون برهان لمدة 3 عقود، لكن “ويلز” لم يستطع الفوز بالجائزة نظرا لتجاوزه لسن الأربعين خلال المؤتمر الموالي لاكتشافه، أما السر وراء تحديد السن فهو تشجيع الشباب على البحث في الرياضيات من جهة، وتفادي التركيز على الفوز بالميدالية وتخصيص حياة كاملة للسعي وراءها بدل التركيز على البحث العلمي من جهة أخرى.

نذكر هنا بعض الحائزين على ميدالية فيلدز للرياضيات:

كُتب على الميدالية:

“Congregati ex toto orbe mathematici ob scripta insignia tribuere”

“يجتمع الرياضياتيون هنا من جميع أنحاء العالم للإشادة بالعمل الرائع”

المصادر:

[1] [2] [3] [4] [5] [6] [7] [8] [9]

المغرب العلمي

المغرب العلمي مبادرة مغربية تطوعية تندرج في إطار التواصل والتبسيط العلميين. شعارها "المعرفة العلمية للجميع" وتهدف إلى تقريب العلوم من مختلف شرائح المجتمع وتحبيبهم فيها، وذلك من خلال نشر الأخبار والشروحات العلمية بأسلوب سلس وصيغة مختلفة ولمسة مغربية.