الأخبار الكاذبة

الذكاء الاصطناعي قد يغرق الإنترنت بعاصفة من الأخبار الكاذبة

مدينة الإزعاج

استطاعت أدوات برمجية جديدة ابتكار وجوه بشرية وكتابة القصص. واستخدم بعض الناس بوتًا جديد اسمه جروفر، وهو أداة متخصصة في كتابة الأخبار الكاذبة، لكتابة مدونات وأقسام كاملة على موقع ريديت لشرح المشكلات التي قد تسببها الأخبار الكاذبة التي يكتبها الذكاء الاصطناعي. وقد يرى بعض الناس الأمر مسليًا، لكنه خطير جدًا. وقد يكون كل هذا مجرد بداية، وقالت كريستين تينسكي من وكالة تسويق فراكتل لموقع ذا فيرج «إن الأدوات مثل جروفر قد تنتج عاصفة هائلة من الأخبار الكاذبة في المواضيع المختلفة.»

القط والفأر

رصد مرصد المستقبل سابقًا مدونة اسمها «ذس ماركتينج بلوج دازنت إكزست،» وهو موقع صممته شركة فراكتل باستخدام بوت جروفر لكتابة مقالات وهمية عن أشياء مثل تحسين محركات البحث والتسويق باستخدام إنستجرام، ونبهنا القراء وقتها إل التأكد من المعلومات التي يقرؤونها على الإنترنت.

وعلى الرغم من أن جروفر لا ينتج اليوم مقالات مثالية، فهو يستطيع إقناع القارئ العادي الذي لا يتأكد مما يقرؤه.

حرب البوتات

من الصعب على جوجل وغيرها من مطوري الذكاء الاصطناعي التعامل مع المقالات والرسائل الوهمية التي تملأ الإنترنت، والتي يستخدمها الناس لتحقيق عوائد مادية من الإعلانات. وقالت تينسكي لموقع ذا فيرج «تتيح أنظمة الذكاء الاصطناعي إنشاء محتوى غير محدود، ما يشكل أزمة كبيرة للناس ومحركات البحث، لصعوبة تمييزه عن المحتوى الحقيقي، ولهذا نرى أنه موضوع مهم جدًا، على الرغم من أن الحديث عنه قليل.»

– المصدر: الذكاء الاصطناعي قد يغرق الإنترنت بعاصفة من الأخبار الكاذبة على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.