الثقوب السوداء

سبيس إكس وناسا تستعدان لإطلاق تلسكوبات متخصصة في دراسة الثقوب السوداء

مستكشف الثقوب السوداء

منحت ناسا شركة سبيس إكس عقدًا لإطلاق مهمة رائدة في مجال الفيزياء الفلكية، وهي بعثة مستكشف استقطاب الأشعة السينية إيماجينج إكس راي بولاريمتري إكسبلورر، والتي قد تتيح لعلماء الفلك مستقبلًا اكتشاف أسرار الثقوب السوداء والنجوم النيوترونية.

وتشمل المهمة التي ستكلف 50.3 مليون دولار إطلاق ثلاثة تلسكوبات فضائية لتحليل استقطاب الأشعة السينية الكونية. وقد تساعدنا البيانات التي سنحصل عليها في معرفة كيفية تشكل الثقوب السوداء الفائقة والرياح السديمية النبضية، وهي العواصف الناجمة عن المستعرات الأعظمية.

الفيزياء الفلكية

اختارت ناسا مهمة إيماجينج إكس راي بولاريمتري إكسبلورر في العام 2017 من مهمات ناسا الفيزياء الفلكية الصغيرة. وقال بول هيرتز، مدير قسم الفيزياء الفلكية في ناسا، في بيان «لا نستطيع تصوير ما يحدث قرب الثقوب السوداء والنجوم النيوترونية بصورة مباشرة، لكن دراسة استقطاب الأشعة السينية المنبعثة من بيئاتها ستساعدنا على فهم فيزياء هذه الأجسام الغامضة.» وقال هيرتز إن المشروع «سيفتح نافذة جديدة على الكون أمام علماء الفلك.»

وحددت ناسا موعد إطلاق أولي في أبريل/نيسان 2021، على متن صاروخ فالكون 9، من مجمع إطلاق 39 إيه في فلوريدا. وقال موقع سبيسنيوز دوت كوم إن من المتوقع أن يحمل الصاروخ أشياء أخرى أيضًا.

– المصدر: سبيس إكس وناسا تستعدان لإطلاق تلسكوبات متخصصة في دراسة الثقوب السوداء على موقع مرصد المستقبل.