الصحة والطب

حنجرة اصطناعية تعيد النطق لفاقده

نقطة صمت

تؤدي إصابة المرء في أحد حباله الصوتية إلى تجريده من قدرته على الكلام لتسبب له مشكلات جمةً على مستوى مستقبله المهني وحياته الاجتماعية.

إلا أن فريق علماء صينيين أعلنوا أنهم ابتكروا حنجرةً اصطناعيةً تعيد هذه القدرة لمن فقد القدرة على الكلام عقب إصابة حباله الصوتية دون الحاجة إلى الجراحة.

صدمة لاصقة

وفقًا للورقة التي نشرت مؤخرًا في دورية إيه سي إس نانو، تبدأ الخطوة الأولى لإنتاج الحنجرة بنحت الجرافين باستخدام الليزر على صفيحة رقيقة من بوليفينيل الكحول. ويوضع بعدها جهاز مرن يبلغ حجمه ضعف حجم الإبهام أمام حنجرة الشخص باستخدام الماء بطريقة تشبه عملية تثبيت وشم مؤقت. وأخيرًا يستعين الباحثون بأقطاب كهربائية لربط الجهاز بسوار يدوي مزود بلوحة دارة كهربائية تتضمن وحدة فك الشيفرة وقطع إلكترونية أخرى.

حرية الكلام

وفقًا للبيان الصحافي فإن جل ما على الشخص فعله بعد تثبيت الجهاز التحدث كالسابق دون إصدار صوت فيترجم الجهاز حركات العنق إلى كلمات مسموعة. وقد يتعلم الأفراد مع التدريب المستمر توليد إشارات من الحنجرة فيترجمها الجهاز إلى كلام، ما يعني أن هذا الجهاز المصنوع من مواد غير اعتيادية قد يغير حياة الكثيرين إلى الأبد.

– المصدر: حنجرة اصطناعية تعيد النطق لفاقده على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.