أوتوبايلوت

تسلا: نظام أوتوبايلوت أكثر أمانًا من السائق العادي بنحو 9 مرات

نظام أكثر أمانًا

أصدرت شركة تسلا تقرير الربع الثالث للعام 2019، ولم تقتصر الأخبار السارة على بياناتها المالية المبهرة، فوفقًا لتسلا، تعرضت سيارات تسلا التي تعمل بنظام أوتوبايلوت إلى حادث واحد  لكل 7 ملايين كيلومترًا من القيادة في المتوسط خلال هذا الربع. ويتعرض السائق البشري في الولايات المتحدة الأمريكية إلى حادث في كل 800 ألف كيلومتر من القيادة في المتوسط، أي أن السيارات التي تعمل بنظام أوتوبايلوت أكثر أمانًا بتسع مرات، وفقًا لشركة تسلا التي يديرها إيلون ماسك.

مقارنة غير عادلة

أخذت تسلا بيانات الحوادث التي تسبب بها سائقو السيارات من إدارة السلامة الوطنية الأمريكية على الطرق العامة، ولكن وفقًا لموقع إلكتريك، فالمقارنة ليست بهذه البساطة.

ويُستخدم أوتوبايلوت عادةً على الطرق السريعة، والتي تكون ظروف القيادة عليها أسهل من الشوارع الفرعية. وما زالت سيارات تسلا حديثة نسبيًا، ما يمنحها مستويات أمان أعلى من باقي السيارات القديمة التي تتعرض إلى الحوادث بصورة أكبر.

ولأوتوبايلوت ميزة أخرى، فعندما يرتكب خطأً، يستطيع السائق البشري التحكم بالمقود بسرعة لتجنب الكارثة.

فرص متكافئة

توجد مقارنة أفضل، وهي مقارنة نظام أوتوبايلوت الحالي بإصدارات أوتوبايلوت السابقة، والنتائج مبشرة، ففي الربعين الأول والثاني من العام 2019، كانت السيارات التي تعمل بنظام أوتوبايلوت تتعرض إلى حادث واحد في المتوسط لكل 4.6 مليون كيلومتر في الربع الأول و5.2 مليون كيلومتر في الربع الثاني، ما يجعل القفزة الجديدة إلى 7 ملايين كيلومتر مدهشة، حتى إن لم نقارنها بمعدل حوادث السيارات التي يقودها البشر.

– المصدر: تسلا: نظام أوتوبايلوت أكثر أمانًا من السائق العادي بنحو 9 مرات على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.