البيئة والطاقة

لعبة «كليميت تريل» تظهر كارثة مناخية

كارثة مناخية

طور ويليام فولك لعبة فيديو مجانية جديدة تسمى كليميت تريل مستوحاة من لعبة أوريجون تريل القديمة، وتخيل فيها عالم تجتاحه الكوارث بسبب فشلنا في مواجهة التغير المناخي.

وأصبحت اللعبة متاحة لأنظمة أي أو إس وأندرويد وماك أو إس وويندوز، وتعد لعبة فيديو تعليمية تحاكي الحياة منذ القرن التاسع عشر.

وذكر موقع جيزمودو أن على اللاعب شق طريقه عبر الأراضي التي تضررت بسبب التغير المناخي والكوارث الطبيعية في نهاية القرن الحادي والعشرين حتى يبتعد عن جنوب الولايات المتحدة الأمريكية الذي يعاني من ارتفاع درجة حرارته إلى مستويات قاتلة بسبب هذه الكوارث ويصل إلى كندا التي تتمتع بدرجات حرارة أقل.

وقال فولك لموقع جيزمودو «أحاول أن أجعل الناس يتصورون الكوارث التي قد تحدث، فالأمر غير مستحيل.»

النجاة خلال التغير المناخي

يتحرك اللاعبون وسط مجموعة من المشاهد التي تصور العالم خلال هذه الكوارث المناخية، فتظهر متاجر خاوية وموجات حارة شديدة وعواصف عاتية. وكي تنجو عليك شراء ما يكفيك من الطعام والمياه.

وتتضمن اللعبة مراحل مختلفة متدرجة الصعوبة تظهر سيناريوهات مناخية مختلفة، تبدأ من ارتفاع درجة حرارة الأرض بنحو 4 درجات مئوية وحتى 6 درجات التي تؤدي إلى نتائج كارثية.

ذكر موقع جيزمودو أنه على الرغم من أن العلماء وضعوا سيناريو يوضح ما سيحدث إن ارتفعت درجة حرارة الأرض درجتين مئويتين فحسب، لكن السيناريوهات التي ظهرت في اللعبة تتوافق مع العلم بصورة كبيرة.

وأضاف فولك للموقع «عندما بدأت في تطوير هذه اللعبة كنت أكثر تفاؤلاً مما أصبحت عليه بعد الانتهاء منها، فكلما بحثت أكثر كلما وجدت أن الأمور أسوأ مما تخيلت.»

– المصدر: لعبة «كليميت تريل» تظهر كارثة مناخية على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.