العلوم المتقدمة

علماء ناسا: الجسم البينجمي المكتشف مؤخرًا ربما يتضمن مياه

مياه بين النجوم

يرى علماء مركز جودارد لرحلات الفضاء التابع لناسا أن الجسم البينجمي المكتشف مؤخرًا، الذي سمي 21/بوريسوف، ربما يتضمن مياه، وفقًا لدورية نيو ساينتيست.

على الرغم من أننا اكتشفنا المياه سابقًا في الغلاف الجوي لكواكب بينجمية، لكن هذه أول مرة نرصد المياه على جسم آخر في مجموعتنا الشمسية.

زيادة الأكسجين

اكتشف الفريق، الذي يقوده عالم الفلك آدم مكاي، الجسم البينجمي باستخدام مرصد أباتشي بوينت في نيو مكسيكو، ويظن أنه مذنب بينجمي، ويبدو أنه يطلق كميات كبيرة من الأكسجين.

وذكر الفريق أن الأكسجين ربما ينتج عن شطر أشعة الشمس فوق البنفسجية لجزيئات بخار الماء إلى ذرات هيدروجين وأكسجين.

مذنب شبحي

اكتشف مذنب 21/بوريسوف في شهر أغسطس/آب الماضي، ويبلغ عرضه كيلومترين فحسب. واستنتج العلماء أنه أتى من خارج المجموعة الشمسية بسبب مساره الغريب وسرعته الكبيرة، على الرغم من أن شكله يشبه مذنبات المجموعة الشمسية، وفقًا لما قاله كولين سوندجراس، عالم الفلك في جامعة إدينبرج، لدورية ساينس.

قد يمنحنا العثور على دليل على وجود مياه على الأجسام البينجمية معلومات جديدة عن المجموعات الشمسية البعيدة. وقد يؤثر أيضًا على احتمالات وجود كائنات فضائية.

وقال ماكاي لدورية نيو ساينتيست «هل مجموعتنا الشمسية فريدة من نوعها أم توجد العديد من المجموعات التي تشبهها؟ فهذا السؤال جوهري في تحسين فهمنا للكون.»

– المصدر: علماء ناسا: الجسم البينجمي المكتشف مؤخرًا ربما يتضمن مياه على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.