أسبوع دبي للمستقبل

فتاتان إماراتيتان تقدمان سياحة افتراضية ولعبة واقع افتراضي خلال أسبوع دبي للمستقبل

تشارك رائدتا الأعمال الإمارتيتان علياء العبار وهند المري في أسبوع دبي للمستقبل بمشروعين عن تقنيات الواقع الافتراضي بالتعاون مع شريكهما “خسوف استديو” الذي يملكه رائد الأعمال الفلسطيني أحمد النتشة.

المشروع الأول، نموذج لتطبيق الواقع الافتراضي في الترويج السياحي يتيح للمستخدم التجول في زيارة افتراضية لمسجد الشيخ زايد في أبوظبي مع مؤثرات صوتية وتفاعلية وتتطلع الفتاتان الإماراتيتان للانتقال مستقبلاً إلى مواضيع أخرى من التراث الإماراتي لتوفيرها للناس حول العالم.

أما المشروع الثاني، الذي تعرضانه أمام رواد “أسبوع دبي للمستقبل” فهي لعبة واقع افتراضي تخططان لإطلاقها رسميًا خلال العام المقبل إن حصلتا على التمويل المناسب، وتسمى “ستراتوم كورنيوم” والذي يعني باللغة اللاتينية طبقة الجلد المتقشرة في دلالة على التغيرات على شخصيات لعبة الواقع الافتراضي التي يستطيع لاعبها تقمص أحد شخصيات فيلم تعملان على إنتاجه وإدماجه باللعبة، ويعكس رؤيتهما لما سيكون عليه مستقبل الترفيه.

وفي حين أن العرض الذي يمكن أن يشاهده زوار “أسبوع دبي للمستقبل” لا يتعدى 5 دقائق، فإن المستوى الأول للعبة يمكن أن يأخذ يومين أو ثلاثة من اللاعب لإنهائه، ويبقى الأفق مفتوحًا أمام إنتاج مستويات أخرى متعددة من اللعبة، في انتظار توفر التمويل اللازم، والبدء بتحصيل عائدات المستوى الأول من اللعبة.

ورأت علياء العبار وهند المري أن الأعمال الجديدة تحتاج أسماء جديدة، لذا فضلتا أن تصوغا تجربة المتعامل مع شركتهما من خلال الاسم “بلاه” الذي اختارتاه ليكون معبراً عن لا شيء، فالمسمى وليس الاسم هو ما يشكل فرقًا. وتعمل رائدتا الأعمال على مشاريع عدة متفرعة عن الشركة الأساسية “بلاه” وتشاركان في “أسبوع دبي للمستقبل” عبر شركتهما “بلاه آرت برودكشن”

وتعتمد علياء وهند، على أسلوب فريد يعتمد على تبادل الخبرات، أي تقديم خدمات مقابل تلقي خدمات دون الحاجة إلى تعاملات مالية، إذ عملتا خلال الفترة الماضية بالتعاون مع مغني الأوبرا، وام هوست، على إعداد فيديو تعريفي لشركتهما المبتكرة أسهم بانتشارهما عبر وسائل التواصل الاجتماعي لكن أسلوب الدفع الذي اختارتاه في هذا المشروع يعتمد على إعداد فيلم سينمائي لمغني الأوبرا، سيعرض الشهر المقبل في صالات العرض السينمائي.

وتقولان عن هذه التجربة إن الفنان العالمي أكد لهما أن العقد بينهما سيعتمد على “الكلمة بينهم” تماماً كما يفعل العرب ويلتزمون بالأفعال، بدلاً من توقيع عقود تقليدية.

– المصدر: فتاتان إماراتيتان تقدمان سياحة افتراضية ولعبة واقع افتراضي خلال أسبوع دبي للمستقبل على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.