صحة عقلية

لعبة فيديو شهيرة تمكّن اللاعبين من فهم مرض الذهان

أعلنت منظمة الصحة العالمية في مايو/أيار 2019 عن إدراج إدمان ألعاب الفيديو ضمن لائحة اضطرابات الصحة العقلية. وتوجد قصص كثيرة عن الآثار الكارثية المرتبطة بإدمان ألعاب الفيديو.

وقررت إحدى الشركات استخدام ألعاب الفيديو بطريقة مفيدة لاستكشاف الأمراض النفسية، ومساعدة الذين يعانون منها عبر لعبة تتيح للناس خوض هذه التجربة. وفي العام 2017، أصدر استوديو ألعاب نينجا ثيوري البريطاني لعبة اسمها هيل بليد: سينواز ساكريفايس، وهي لعبة مغامرة وحركة تعرض محاربة شابة مصابة بالذهان الحاد.

واستعان مطورو اللعبة بخبرة بول فليتشر، عالم الأعصاب في جامعة كامبريدج، وأجروا مقابلات مع أشخاص مشخصين بالذهان، لعرض حالة سينوا بصورة دقيقة.

وحقق هذا الاهتمام بالتفاصيل نتائج مذهلة، إذ فازت لعبة هيل بليد بخمس جوائز من الأكاديمية البريطانية لفنون السينما والتلفزيون في العام 2018، ومنحت الكلية الملكية للأطباء النفسيين فريق إنتاج اللعبة جائزة لتقدير واقعيتها.

ويتعاون استوديو نينجا ثيوري اليوم مجددًا مع فليتشر في مبادرة اسمها إنسايت بروجكت.

وأعطت اللعبة صوتًا للمصابين بالذهان، وأتاحت لهم مشاركة تجاربهم مع الآخرين، لكن الغرض من مشروع إنسايت بروجكت استكشاف طرائق لاستخدام ألعاب الفيديو في مساعدة المصابين بأمراض عقلية ونفسية.

وقال فليتشر في مقطع فيديو للإعلان عن إطلاق المشروع «هل نستطيع أن نجمع بين أفضل تصاميم الألعاب وتقنياتها وبين أحدث ما توصل إليه علم الأعصاب السريري والطب النفسي لتخفيف المعاناة وتعزيز الصحة العقلية؟ هذا ما نسعى إليه.»

ويخطط الفريق لتطوير هذه الأدوات العلاجية خلال الأعوام المقبلة. والهدف ليس بالضرورة لعبة تشبه هيل بليد، لكن المشروع قد يصدر لعبة فيديو أخرى، وفقًا لتميم أنتونيادس، المدير الإبداعي لنينجا ثيوري.

وقال أنتونيادس لموقع سي نت «إن استطعنا تحويل هذه الجهود إلى لعبة تثير اهتمام الناس بمختلف أطيافهم، فقد نستطيع إيصال هذه الأفكار إلى غالبية الناس، بدل أن تقتصر على مساعدة الذين يحتاجون إلى العلاج فحسب.»

– المصدر: لعبة فيديو شهيرة تمكّن اللاعبين من فهم مرض الذهان على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.