الثورة الصناعية 4.0

بوسطن ديناميكس تعرض روبوتها الشبيه بالحيوانات للبيع والاستئجار

عرضت شركة بوسطن ديناميكس الرائدة في صناعة وتطوير الروبوتات، روبوتها سبوت؛ رباعي الأرجل ومتعدد الاستخدامات للبيع أو الاستئجار، أواخر سبتمبر/أيلول الماضي.

وعلى الرغم من فتح طلبات الشراء في موقع الشركة الإلكتروني، يبدو أن العرض ليس موجهًا للأفراد، بل يستهدف الشركات، نظرًا لإشارة الشركة إلى تكلفته المرتفعة، وبحثها الانتقائي عن زبائن يعتزمون تسخير الروبوت لاستخدامات جذابة ومثيرة للاهتمام.

ولم يقدم الموقع الإلكتروني للشركة معلومات وافية عن سعر الروبوت، مطالبًا المهتمين بتعبئة نموذج الطلب للحصول على عروض الأسعار.

ويبدو أن عرض الروبوت سبوت للبيع والاستئجار يمثل تحولًا في توجه الشركة، الذي كان يركز على البحث والتطوير بالاعتماد على تمويل البرامج العسكرية.

وتعتزم الشركة تكثيف إنتاجها للروبوتات رباعية الأرجل، وتسريع عملية الإنتاج، في ظل المنافسة من شركات عالمية أخرى؛ منها شركة جوجل التي تحتضن برنامجًا طموحًا للروبوتات، وشركة أني بوتيكس السويسرية.

وفي العام 2018 أعلنت الشركة أنها ستبدأ بيع الروبوت سبوت في العام 2019، وفي أبريل/نيسان الماضي، نشرت مقطعًا فيديويًا ترويجيًا يظهر قوة كبيرة لنسخة جديدة من سبوت؛ تُدعى سبوت باور. وعرض الفيديو 10 روبوتات رباعية الأرجل وهي تجر شاحنة ضخمة في ساحة ذات درجة ميل طفيفة.

ويتمتع الروبوت البالغ وزنه 30 كيلوجرامًا بإمكانيات عدة؛ منها تسلق السلالم وعبور تضاريس مختلفة وحمل وزن يبلغ 15كيلوجرام؛ وذكرت الشركة حينها في الشرح المرافق للفيديو إنها تعتزم بيع الطراز الجديد للجمهور في المستقبل القريب، بغية الاستفادة منه في مجموعة من التطبيقات؛ منها الاستخدام المنزلي والحماية الخاصة وتسليم الطرود.

وحققت بوسطن ديناميكس تقدمًا كبيرًا في مجال تصنيع روبوتات تتحرك بطريقة تشبه الكائنات الحية، مثل أطلس الذي يمشي مثل البشر، وسبوت الذي يعدو مثل الحيوانات رباعية الأطراف. وفي الشهر الذي أطلقت فيه بوسطن ديناميكس سبوت ميني المحدث، تصدرت الشركة عناوين الإعلام بفيديو يظهر الروبوت أطلس يتشقلب خلفيًا. ويعد التحديث الجديد لسبوت ميني مؤشرًا على استمرار التقدم والابتكار في شركة بوسطن ديناميكس.

وتستمد روبوتات بوسطن ديناميكس طاقتها من بطارية داخلية دون حاجة لمصادر طاقة خارجية. وبفضل إنجازات الشركة الأخيرة، باتت روبوتاتها قادرة على فتح الأبواب والقفز ومقاومة الاعتداءات التي تصادفها؛ فلنأمل ألا تحمل ضغائنًا تجاهنا مستقبلًا.

وكلما ازداد تغلغل الروبوتات في حياتنا اليومية سيزداد تطورها وستتحسن تطبيقاتها ومنافعها؛ ويقول مؤسس الشركة ومديرها التنفيذي، مارك ريبيرت «أعتقد أن الروبوتات ستكون أعظم شأنًا من شبكة الإنترنت،مع أنها وفرت الاتصال بين الأشخاص والوصول إلى المعلومات في مختلف بقاع العالم، فإن الروبوتات تتيح الوصول إلى الأشياء وتتيح التأثير عليها، فلا تقتصر على المعلومات فحسب، بل على كل شيء.»

ويشير ريبيرت إلى أن الروبوتات ستكون مفيدة جدًا عندما تصبح قادرة على أداء مهمات البشر والحيوانات، وللوصول إلى هذه المرحلة، على الروبوتات امتلاك ثلاث قدرات أساسية؛ الحركة والمهارة والإدراك المستقل، وكلما تطورت هذه القدرات، ازدادت الفائدة المرجوة منها، ويرى أن رعاية الناس ستكون من أهم الفوائد التي سنجنيها منها.

– المصدر: بوسطن ديناميكس تعرض روبوتها الشبيه بالحيوانات للبيع والاستئجار على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.