أسبوع دبي للمستقبل

مُبتكِر كويتي يطور تقنية لتحسين المنظار الجراحي الطبي وأتمتة تنظيفه ضمن أسبوع دبي للمستقبل

عرض المُبتكِر الكويتي الدكتور أحمد نبيل (31 عامًا) خلال مشاركته في فعاليات أسبوع دبي للمستقبل الذي نظمته مؤسسة دبي للمستقبل، تطويره لتقنية رائدة على مستوى العالم، مهمتها تحسين المنظار الجراحي الطبي وأتمتة عملية تنظيف عدسة الكاميرا.

وسمَّى نبيل ابتكاره الجديد «كلينس» وهو يسمح للجراحين بتحسين مجال الرؤية دون الحاجة لسحب المنظار من داخل تجويف البطن أو إيقاف الجراحة من أجل تنظيف العدسة يدويًا.

وتقوم الفكرة على استخدام إضافةٍ غير مكلفة؛ تتألف من غلاف خارجي يحتوي على أنابيب وحجيرات داخلية تطلق آليًا دفعات محسوبة بدقة من السائل على طول جسم المنظار وصولًا إلى العدسة مباشرة، وتُزال أية قطرات باقية على سطح العدسة آليًا في أجزاء من الثانية.

وحاز نبيل على جائزة مبتكرون دون 35، التي تسلط الضوء على المبدعين من الشباب العربي بالشراكة بين مؤسسة دبي للمستقبل ومنصة أم أي تي تكنولوجي ريفيو العربية، ضمن أسبوع دبي للمستقبل.

وقال أحمد نبيل، في حديث خاص لمرصد المستقبل، إن «مبتكرون دون 35 هي واحدة من أعرق جوائز الابتكار في العالم، خصوصًا أنها صادرة من مجلة أفضل جامعة للتقنية في العالم. وشراكة مؤسسة دبي للمستقبل. وهي تعكس مدى حرص المؤسسة على تشجيع الابتكار في العالم بشكل عام ومنطقتنا العربية بشكل خاص. سعيد جدًا بأن أكون ضمن أسماء فائزين مثل لاري بيج مؤسس جوجل وجاك دورسي مؤسس تويتر وغيرهم ممن شكلوا تاريخ البشرية الحديث.»

يُذكر أن فعاليات أسبوع دبي للمستقبل انطلقت يوم الأحد 3 نوفمبر/تشرين الثاني، في منطقة 2071 بوليفارد أبراج الإمارات في إمارة دبي، واستمرت حتى يوم الخميس 7 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، بهدف إشراك المجتمع وأجيال المستقبل في منظومة الابتكار والإبداع.

– المصدر: مُبتكِر كويتي يطور تقنية لتحسين المنظار الجراحي الطبي وأتمتة تنظيفه ضمن أسبوع دبي للمستقبل على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.