البيئة والطاقة

علماء يبتكرون «فروج فون» لمراقبة الضفادع من بُعد

فروج فون

حل العلماء أخيرًا مشكلة قديمة: كيفية تتبُّع تجمُّعات الضفادع دون مغادرة المختبر؛ والحل: جهاز مراقبة صوتية يُدعى «فروج فون.»

ذكر بيان صحفي أن العلماء يستطيعون باستخدام فروج فون أن يتصلوا بمواقع مسح بعيدة، لتسجيل نداءات الضفادع وأصواتها من مسافة تصل إلى 150 مترًا، فيجمعوا معلومات مهمة عن الصحة البيئية.

جرس اتصال

بعيدًا عن الاسم المضحك، جاء في ورقة بحثية نُشرت مؤخرًا في دورية «الجمعية البيئية البريطانية» أن الجهاز بوسعه تسهيل البحث البيئي، وجعْله أكفأ من حيث الوقت والتكاليف.

فبدل أن يسافر العلماء كلما احتاجوا إلى بيانات جديدة، صار بوسعهم الذهاب إلى المكان مرة واحدة لتثبيت جهاز استقبال فروج فون، فلا يكون عليهم بعدئذ إلا الاتصال به من المختبر.

تطلُّعات

زُوِّد الجهاز بقاعدة مضادة للماء، تتيح له الطفو وسط بحيرة تتردد عليها الضفادع مثلًا. وذكر البيان أن النسخ المستقبلية قد تزوَّد بميكروفونات متعددة الاتجاهات، أو بالقدرة على تسجيل نداءات حيوانات أخرى؛ وهذا كله سيُسهِّل متابعة الصحة البيئية.

وقالت آنكي ماريا هوفر، المؤلفة المشارِكة في الورقة البحثية، ومُنسِّقة برنامج ريجن فروجْوُتش «إن هذا الجهاز يتيح مراقبة تجمعات الضفادع المحلية بدقة وسهولة أكبر؛ وهذا مهم، لأن الضفادع تمثّل مؤشرات للصحة البيئية.»

– المصدر: علماء يبتكرون «فروج فون» لمراقبة الضفادع من بُعد على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.